ليبيا الان

الغرياني: يا من تحملون السلاح لا تنخدعوا حكومة ثالثة يعنى حكومة حفتر.. ولا يوجد شيء اسمه الحياد

ليبيا – قال مفتي المؤتمر العام المعزول من قبل مجلس النواب الصادق الغرياني إن الحادث المؤلم الذي وقع في بنت بية وغيره من الأحداث المتكررة التي تحصل في الجنوب نتيجة أن المنطقة مهملة وتم استغلابها من قبل ما أسماها “حكومة حفتر”، بحسب قوله.

الغرياني اتهم خلال استضافته عبر برنامج “الإسلام والحياة” الذي يذاع على قناة “التناصح” التابعة له الأربعاء وتابعته صحيفة المرصد القيادة العامة والقوات الموجودة في الجنوب باستغلال الحادثة الإنسانية من أجل تسجيل موقف سياسي.

وأضاف: “لا بد للناس أن يميزوا ويعرفوا وألا تلتبس عليهم الأمور وتخلط الأوراق، هناك قلب للحقائق وأخبار كاذبة مقلوبة ويتاجرون بها، نهم السياسيين وتعطشهم للسلطة والبقاء في الكراسي أبعدهم عن مبادئ الإنسانية وفبراير الذين كانوا ينتمون لها”.

ورأى أن مسألة التداول السلمي على السلطة عبارة عن خداع وزور وكذب وغير حقيقية.

وعلق على تصريحات المستشارة الأممية ستيفاني وليامز الأخيرة قائلًا: “الأمريكية ستيفاني وليامز التي انتهت صلاحيتها في ليبيا تصرح وتقول إن الناس في ليبيا كلهم يطلبون السياسة وطامعون في السلطة وطلاب سلطة وحكم ولا يوجد عندهم إنصاف، فلماذا لم تقل هذا عندما كانت في منصبها؟”.

 

وفيما يلي النص الكامل:

أتقدم بالتعازي الحارة وأسفي الشديد على ما حصل لأهلنا في بنت بية في الجنوب بالحادث الأليم وهو انفجار صهريج الوقود الذي ذهب ضحيته عدد من الأبرياء، منهم من قتل ومن يتألم ويتعذب بسبب الحروق والنار التي اشتعلت في أجسادهم، ونسأل الله أن يتقبل من مات منهم من الشهداء ويعفوا عنهم ويشفي الجرحى.

الحادث المؤلم والأحداث في الجنوب متكررة وكثيرة وكل مرة يصيبهم ما يصيبهم ولا أحد ينتصر لهم ويخفف آلامهم، المنطقة مهملة واستغلتها حكومة حفتر وقواتها المتعاونة مع المخابرات السعودية وغيرها المنتشرة في الجنوب وتفعل به ما تريد،  واستغلت الحادثة الإنسانية هذه من قبل القيادة العامة والقوات الموجودة في الجنوب من أجل أن تسجل موقف سياسي.

حكومة الوحدة الوطنية أرسلت طائرات مجهزة بالإنعاش لإنقاذ الناس ليصلهم العون الطبي في أقرب وقت ممكن، كتيبة طارق بن زياد أو لا أعرف اسمها هي صنيعة مخابرات سعودية منعت طائرات الإسعاف التي تريد أن تنقل المرضى من الموت من النزول،  ورجعت الطائرات وتأتي طائرات عسكرية حاملة جنود من يسمى القيادة العامة لتسجيل أنها من أنقذت هؤلاء الناس ونقلتهم، وفي الوقت نفسه كما صرح الأطباء ومن له صلة بموضوع العلاج في ليبيا قالوا نقلهم لبنغازي عبث لأن قسم الحروق في مستشفى بنغازي متواضع جدًا، فقط فرقعة إعلامية واستهتار في حياة الناس وبدلًا من أن يطلقوا على أنفسهم أنهم أنقذوا هؤلاء من الحروق أهلكوهم وقتلوا من كان يمكن إسعافه.

لا بد للناس أن يميزوا ويعرفوا وألا تلتبس عليهم الأمور وتخلط الأوراق، هناك قلب للحقائق وأخبار كاذبة مقلوبة ويتاجرون بها يجب أن يسألوا وهذا على مختلف الطبقات. نهم السياسيون وتعطشهم للسلطة والبقاء في الكراسي أبعدهم عن مبادئ الإنسانية وفبراير الذين كانوا ينتمون لها.

هؤلاء الذين الآن يدقون طبول الحرب وينشؤون المستشفيات الميدانية وحكومة حفتر التي دخلت في السابق وحاولت أكثر من مرة الدخول لطرابلس بقوة السلاح،  هؤلاء أتوا للتداول السلمي على السلطة؟ أن تأتي بالدبابات والمصفحات والسيارات والسلاح وتريد أن تنتزع مقرات الحكومة القائمة بالقوة! لماذا الكذب والتزوير؟ هذه الحكومة هي حكومة حفتر ولا أقبل أي أسم آخر، هذه الحكومة كما أتت من البرلمان المنتهي الصلاحية وانتخابات مزورة هي نفسها تأتي مجموعة أخرى وتعطيها الثقة على انتخابات مزورة، البرلمان منتهي الصلاحية يجب ألا يعتد به  وهذه الحكومة أمر واقع، أنتم من أتيتم بها وكنتم أحد خصومها، لا نريد حكومة ثالثة اسمعوا يا أهل ليبيا ويا أهل فبراير لا يدلسوا عليكم نحن لا نتمسك بهذه الحكومة.

هذه الحكومة هم من أتوا بها، الأمم المتحدة والأحزاب والسياسيون الذين يدقون طبول الحرب ضدها ويتكلمون عن التداول السلمي للسلطة هم من دخلوا معها في منافسة وسقطت قائمتهم ولم تتحصل على متطلبات نجاحها، هم الآن أصابهم ما أصابهم لأنهم يريدون السلطة فقط لا غير من أجل ذلك بدؤوا يتكلمون عن التداول السلمي للسلطة، أنت تأتي بالسلاح وتقول تداول سلمي على السلطة تأتي من حكومة مزورة من برلمان مزور وتقول نريد تداولًا سلميًا على السلطة. وتقول نريد انتخابات ونحن معك ونتقدم الصفوف ونقول للحكومة ونضغط عليها يا حكومة لا بد أن تضعي خطة طريق واضحة وتضع للمفوضية العليا للانتخابات برنامجًا،  من الذي يعرقل هذا؟ هي قائمة حفتر وعقيلة والبرلمان المزور.

مسألة التداول السلمي على السلطة خداع وزور وكذب وليس لها حقيقة، المسألة الثانية أتوا لنوع آخر من الخداع ليتظاهروا بالحيادية أنهم ليسوا مع هؤلاء ولا هؤلاء، ويسربون لهم وحتى لكتائب الثوار وفبراير وأهل الحق، كلام ظاهره يريد الحياد وباطنه يمكنون لحفتر، يقولون لا نريد لا الحكومة الموازية التي عينها البرلمان ولا حكومة الوحدة الوطنية، نريد حكومة ثالثة من المنطقة الفلانية والعلانية وهذا نوع آخر من التزوير والكذب، الآن النزاع بين حكومة الوحدة الوطنية وحفتر، حفتر يقف في وجهها لأن المال لم يستولِ عليه كله، يريد أن يستولي على الميزانية كلها ويزيحها، لا تقول أريد أن أدير حكومة، خطابي لكتائب فبراير، أخشى الكلام ينطلي عليهم وينخدعون به إن قالوا نريد حكومة ثالثة أنتم أسقطتم هذه الحكومة في الحقيقة التي واقفة معكم في وجه حفتر ومكنتم لحكومة أخرى تحت حفتر 100%؛ لأن حفتر لا يهمه من رئيس الحكومة باشاآغا أو فلان فلا يقدم ولا يؤخر بل هم أركان حكمه الذين بطش فيهم سنوات في لحظة من اللحظات تخلص منهم ولم يحدث قضية في نيابة أو غيره.

لا تنخدعوا أننا نريد الحياد وحكومة ثالثة، الحكومة الثالثة معناها تريدون أن تمكنوا حفتر من الدخول لطرابلس وهذه الحقيقة التي يجب أن تبصروها ولا تنخدعوا! لا يوجد حكومة ثالثة ومعناها حكومة حفتر ويجب أن تنبهوا واحذروا أن يخدعوكم يا من عندكم السلاح وأيها الكتائب احذروا، لا شيء اسمه على الحياد.

يا من قاتلتم حفتر وصرحتم في الإعلام مرارًا وتكرارًا، هؤلاء مجرمو حرب، هل تعتقدون أنه نسيه لكم؟ الناظوري تكلم ضد المنظمة العسكرية التي عنده والقيادة العامة والسلطات العسكرية لا أحد فتح فمه وتكلم ضدها أو مجرد أنه أتى بزيارة وبين السياسية التي هم عازمون عليها، وقلبي يتفطر عندما أسمع أن الكثير من العقلاء والذين مع فبراير بدأت تتسرب لهم حكومة ثالثة على الحياد، هذا أكبر خطأ وأن فعلتموه هذا انتحار بالنسبة للمنطقة الغربية. لا بد أن تصدر منكم بيانات، السكوت أعطى المنافقين والمثبطين فرصة أن يرفعوا أصواتهم ويقلبوا الحقائق ويكذبوا على الناس؛ لأن الكتائب القوية ما زالت موجودة مع فبراير بحمد الله وباقية على العهد ومع الثورة وعليكم ألا تسكتوا في ظل الإشاعات. ما يجري من بعض الناس من كلام هو كلام المنافقين.

الأمريكية ستيفاني وليامز التي انتهت صلاحيتها في ليبيا تصرح بالأمس وتقول: إن الناس في ليبيا كلهم يطلبون السياسة وطامعون في السلطة وطلاب سلطة وحكم، ولا يوجد عندهم إنصاف. لماذا لم تقل هذا عندما كانت في منصبها؟

 

The post الغرياني: يا من تحملون السلاح لا تنخدعوا حكومة ثالثة يعنى حكومة حفتر.. ولا يوجد شيء اسمه الحياد first appeared on صحيفة المرصد الليبية.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية