ليبيا الان

لوموند الفرنسية: العنف المتزايد للمهاجرين في ليبيا دفعهم لاتخاذ طرق بديلة

مصدر الخبر / صحيفة الساعة 24

قالت صحيفة “لوموند” الفرنسية في تحقيق صحفي إن المغرب تحولت إلى وجهة السودانيين إلى الهجرة إلى أوروبا.

وأضافت الصحيفة أن السودانيون الراغبون في الهجرة إلى أوروبا يحاولون العبور من طريق المغرب، بعد أن دفعهم العنف المتزايد الذي يواجهه المهاجرون في ليبيا إلى اتخاذ طرق بديلة.

وسجلت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في يونيو الماضي 1350 طالب لجوء ولاجئاً سودانياً في المملكة المغربية، في مقابل 150 قبل سنة.

وأكدت “لوموند” أنه نحو 1500 مهاجر حاولوا في 24 يونيو دخول المنطقة الإسبانية، وفي حين أن وجودهم في المغرب لم يحظ في السابق باهتمام كبير، كشف عددهم في ذلك اليوم عن ظاهرة جديدة وهي تغيير مسار الهجرة لهؤلاء الأفراد المتحدرين في الغالب من دارفور وكردفان، وهما منطقتان تعانيان من نزاعات، ويأتي بعضهم أيضاً من جنوب السودان، البلد الذي دمرته الحرب الأهلية.

كما نقلت الصحيفة عن رئيس جمعية مساعدة المهاجرين ” حسن عماري”: “إن وجود السودانيين في المغرب جديد تماماً، رأينا الموجات الأولى تأتي من الحدود الجزائرية في صيف 2021 في السابق وكان عددهم ثانوياً”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24