ليبيا الان

الزيداني: الوضع الأمني بالعاصمة بمجمله هش وقابل للانفجار في أي لحظة

ليبيا – اعتبر الباحث في الشأن السياسي والقانوني احميد المرابط الزيداني أن ما جرى في طرابلس ضربة استباقية من قوات أسامة الجويلي التابعة لحكومة فتحي باشآغا لتأمين خط تمركزاتهم وإمدادهم.

الزيداني قال في تصريح لموقع”إرم نيوز” إن امدادهم ممتد من الجبل الغربي إلى طرابلس عبر العزيزية والسواني والكريمة وبوابة الجبس والدعوة الإسلامية؛ لأنها تعتبر تحت سيطرة الجويلي وحلفائه.

وأشار إلى أن تصريحات الجويلي السابقة أقرّ فيها صراحة عن نيته خوض الحرب وتمكين حكومة باشآغا، وذلك بعد الاجتماع الذي حصل مؤخرًا على تخوم طرابلس بين الكتائب الموالية لباشاغا وتلك الموالية لعبد الحميد الدبيبة، حيث خلص الاجتماع إلى التهدئة المؤقتة والعودة للمفاوضات في وقت لاحق.

وبين أن الوضع الأمني في العاصمة في مجمله وضع هش قابل للانفجار في أي لحظة، فقوات جهاز دعم الاستقرار الذي يقوده عبد الغني الككلي”غنيوة” التابعة للدبيبة والمتواجدة في ابوسليم وعلى خطوط التماس مع قوات الجويلي التابع لباشاآغا في الدعوة الإسلامية لا تخفي نيتها الهجوم على الأخيرة؛ وذلك لإخراجها خارج العاصمة لضمان السيطرة على أكبرة رُقعة ممكنة.

The post الزيداني: الوضع الأمني بالعاصمة بمجمله هش وقابل للانفجار في أي لحظة first appeared on صحيفة المرصد الليبية.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية