ليبيا الان

البكوش: يحب مقاومة المشري وعقيلة بكل الوسائل المتاحة والممكنة لإزاحتهم

ليبيا – اعتقد المستشار السابق في مجلس الدولة الاستشاري صلاح البكوش أن هناك بوادر صفقة تطبخ من قبل خالد المشري وعبد الله اللافي للاستفادة من الموقع الحرج الذي فيه عقيلة صالح بعد أن عقد خليفة حفتر صفقة مع عبد الحميد الدبيبة.

البكوش قال خلال مداخلة عبر برنامج “حوارية الليلة” الذي يذاع على قناة “ليبيا الأحرار” التي تبث من تركيا وتمولها قطر إنه على هذا الأساس كلاً من اللافي والمشري يحاولان إقناع عقيلة صالح بالقفز من مركب باشاآغا لمركبهم الذي يعد لحكومة ثالثة صرح بها المشري.

وأضاف: “ليس هناك تصريحات عن اللقاء، المشري تخوفاً من أن يقوم ناجي مختار بمهام رئاسة المجلس سافر الثلاثاء وعاد الأربعاء، أقل من 24 ساعة وربما اجتمع مع عقيلة هناك خاصة ان اللافي الطرف الآخر في هذه المؤامرة على الشعب الليبي وفرصه في إجراء الانتخابات يريدون هؤلاء الثلاثة إجراء صفقة واعتقد ان عقيلة حتى اللحظة لا يريد ان يوافق في محاولة لابتزاز الكثير من الفوائد قبل ان يرضى بحكومة ثالثة”.

وأردف: “المشري المشكلة لديه أنه لا يوجد لديه مشكلة في عقد الصفقات تحت الطاولة بعيداً عن مجلس الدولة والآن لديه دبرز مقرر وناجي مختار كنائب اول. وحسب اللائحة الداخلية لمجلس الدولة انه في غياب رئيس المجلس يتولى النائب الأول مهامه وعلى هذا الاساس اعتقد ان هناك تخوف من المشري ان ناجي مختار لن يتردد وسيفرض نفسه داخل المجلس الرئاسي لأنه عضو ولا يستطيع المشري ان يتعامل مع المجلس كسابقاً”.

وبشأن ما يتم تداوله من تسريبات كحكومة ثالثة أوضح أن هناك تضامن بين مجلسي النواب والدولة والرئاسي على استبعاد الانتخابات في المرحلة الحالية وتشكيل حكومة اخرى وكل واحد يأخذ قرعته لكن المشكلة في كيفية إخراج هذا التوافق، معتبراً أن اللافي متقدم على الجميع ولديه ايمن سيف النصر كرئيس للحكومة.

كما استطرد حديثة قائلاً: “هم يراهنون على أنه لن يكون هناك ضغط شعبي وكذلك هناك قوة دولية تحبذ ولا تمانع تقاسم سلطة جديد ما دام النفط يمشي ويريدون استغلال الفرصة ليمرر المشروع يحمي مصالحهم وليس مصالح الشعب الليبي. انهاء الانقسام يجري عن طريق انتخابات ولكن لا يريدون ذلك”.

وتابع:” التحالفات التي تتصارع على السلطة من 2011 ليست تحالفات شرق وغرب، مجلس النواب بموقفه من 2014 هل يمثل الشرق؟ الحرب على طرابلس اشترك فيها الشرق فقط؟ القضية أن هناك سلطات مختلطة من جميع الأطراف تتصارع ضد مصلحة الشعب الليبي في الشرق والغرب والجنوب. أنشاء حكومة لتوحيد السلطة التنفيذية في ليبيا خرجنا بحكومة الوفاق آنذاك! حكومات غيرناها عشر مرات ومجلسي الدولة والنواب عشر سنوات لم يتحركوا! لا شيء اسمه حكومة ثالثة بل حكومة رقم 11 لمتى؟ نبقى بدون دستور! يجب ألا نستسلم لهؤلاء الذين سببوا لنا المشاكل ونسلم ونرفع أيدينا”.

البكوش أكد على أن المقاومة ستأتي بنتيجة وهناك أنواع كثيرة لها ويحب أن نقاوم ما يقوم به المشري وعقيلة بكل الوسائل المتاحة والممكنة لإزاحتهم من المشكلة.

أما فيما يتعلق بالدور التركي بيّن أنه تقدم على ما كان عليه من أشهر فتركيا لديها علاقات مع عقيلة والبرلمان وشرق ليبيا وهذا تقدم أما الدور المصري تأثر بفشل المحادثات في القاهرة حول المسار الدستوري والمشكلة بين رجب طيب اردوغان و عبد الفتاح السيسي تصل انهما شخصيات متنافرة لا يطيقون بعضهما.

The post البكوش: يحب مقاومة المشري وعقيلة بكل الوسائل المتاحة والممكنة لإزاحتهم first appeared on صحيفة المرصد الليبية.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية