ليبيا الان

شاهد في «اقتصاد بلس»: أكثر الدول العربية مساحة للغابات.. تعرف على ترتيب ليبيا

مصدر الخبر / بوابة الوسط

عرضت الحلقة الجديدة من برنامج «اقتصاد بلس» عبر قناة الوسط «WTV»، الإثنين، جولة إخبارية لأهم الملفات الاقتصادية التي تشغل الرأي العام الليبي، خاصة الجدل المستمر بشأن بوجود مادة «برومات البوتاسيوم» السامة والمسببة للسرطان بنسب عالية في عينات من الخبز والدقيق، بالإضافة إلى إعلان موعد تنفيذ زيادات العاملين بقطاع الصحة، واستكمال شحن جميع بطاقات «إيفاء» الخاصة بالزوجة والأبناء.

أكثر الدول العربية مساحة للغابات
وألقى البرنامج الضوء على مساحة الغابات التي تشكل 31% من مساحة اليابسة في العالم، وتقع 66% منها في عشرة بلدان بحسب منظمة الزراعة والأغذية التابعة للأمم المتحدة.

وتحتل السودان الترتيب الأول في مساحة الغابات من بين الدول العربية بواقع 183.6 ألف كيلو متر مربع، ثم الصومال بواقع 59.8 ألف كيلو متر مربع، والترتيب الثالث للمغرب بواقع 57.4 ألف كيلو متر مربع، والرابع الجزائر بواقع 19.49 ألف كيلو متر مربع، والسعودية في المرتبة الخامسة بواقع 9.77 ألف كيلو متر مربع، وجاءت ليبيا في المرتبة الثالثة عشرة عربيًا بمساحة 2.17 ألف كيلو متر مربع.

حشرات ومواد فاسدة في مستشفى صبراتة
وسلطت الحلقة الضوء على إعلان مركز الرقابة على الأغذية والأدوية، إغلاق مطبخ مستشفى صبراتة التعليمي، بعد اكتشاف 11 مخالفة صحية، من بينها وجود صراصير ومواد فاسدة بالمخزن، وذلك خلال جولة رفقة جهاز الحرس البلدي وجهاز الأمن الداخلي صبراتة، للتفتيش على مطبخ المستشفى.

اتهامات بالاستيلاء على الأموال الليبية وتوزيعها في بنوك لندن
وعرج البرنامج على ملف آخر، يتعلق بتقرير لمنظمة دولية غير حكومية، تحدث عن أساليب «الاحتيال» التي يلجأ إليها المستوردون في ليبيا للتغطية على النشاطات المالية المشبوهة عبر الاعتمادات المستندية، وكانت لندن مركزًا لهذه النشاطات.

وأُثير الموضوع في العاصمة لندن خلال مهاجمة رئيس لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان البريطاني توم توغندهات رئيس مصرف إنجلترا، أندرو بيلي بعد لقائه الأخير بمحافظ مصرف ليبيا المركزي، الصديق الكبير، بحسب تقرير لجريدة «إكسبرس» البريطانية، التي نقلت عن تقرير استقصائي حديثًا لمنظمة «غلوبال ويتنس» الدولية غير الحكومية التي سلطت الضوء على الاستخدام الواسع لخطابات الاعتماد، بعدما تبين منح نحو 9 مليارات دولار من العملات الأجنبية للشركات والسلطات العامة سنويًا.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

بوابة الوسط