ليبيا الان

قجم: ليبيا قد تكون أكثر دولة تملك احتياطيًا من النفط.. وعلى العاملين بالقطاع تجنب المماحكات

ليبيا – علق سليمان قجم رئيس لجنة الطاقة بالمؤتمر الوطني السابق على تصريحات رئيس منظمة الأوبك الجديد أن ليبيا دورها كبير جدًا ومؤثر في السوق العالمية، مؤكدًا على أنه بالفعل ليبيا كانت عضوًا مؤسسًا لمنظمة الأوبك العالمية لما لها من احتياطات وموقعها الجغرافي في البحر الأبيض المتوسط، وقد تكون أكثر دولة احتياطيًا من النفط، وخاصة بعد اكتشاف جدوى النفط الصخري.

قجم أشار خلال مداخلة عبر برنامج “حوارية الليلة” الذي يذاع على قناة “ليبيا الأحرار” التي تبث من تركيا وتمولها قطر  الإثنين وتابعته صحيفة المرصد إلى أن ليبيا ستقفز للترتيب الخامس لو تم استغلالها وجل الإنتاج الآن من حوض سرت، لكن الآن هناك حوض غدامس وأوباري والبحر الأبيض المتوسط الذي له مستقبل كبير، وهو محل صراع بين الدول التي تقع عليه.

وأضاف: “ما يسمى إسرائيل تتصارع مع لبنان على ما يسمى الحدود داخل البحر الأبيض المتوسط لتحديد الموقع الجغرافي لتحديد الجدوى الاقتصادية من ناحية النفط في هذا الموقع الجيد، ودخول تركيا بعد أن تتخلص من الاتفاقيات التي فرضت عليها وتستمر مائة سنة ستكون من الدول التي تستغل حدودها والتنقيب في الموقع الذي تحل فيه ليبيا”.

كما تابع حديثه: “ليبيا عندما كان المؤتمر الوطني العام كنا ننتج مليونًا و660 ألف برميل في اليوم، وكنا ننشد أن نصل للمليونين، لكن وبفضل الإغلاقات المتوالية انخفض الإنتاج، ليبيا تنتج نوعًا من الخام الجيد وهو برنت أجود أنواع الخام وهو طبيعي أن يكون أغلى ثمنًا، خام برنت والاستقرار السياسي المنشود سنرقى بمستويات الإنتاج في ليبيا لأكثر من مليوني برميل في اليوم وهذا شيء جيد”.

وأكد على أنه لابد أن تصرف ميزانية للوزارة والمؤسسة لتقوم بدورها الصحيح ولتجنب عملية المشادات الشخصية بين المسؤولين على حساب الإنتاج.

وأردف: “بالإمكانيات المتاحة حاليًا وما طرأ من إغلاقات ومظاهر غير محمودة العقبة الآن ربما نستطيع أن نصل لمليون و600 ألف مرة أخرى، وهذا الرقم يعتبر الآن جيدًا، لأنه في ظل الارتفاع غير المعهود في برميل النفط يعتبر جيدًا”.

ودعا العاملين في القطاع إلى تجنب المماحكات التي حصلت في الفترة الماضية، مشيرًا إلى أن ليبيا فيها الغاز الذي ينتج في مليتة ويصدر منه لإيطاليا 15% من إنتاجه، والباقي يعود لتستفيد منه شركة الكهرباء وغيرها. بحسب قوله.

كما شدد على ضرورة رسم خط فاصل يبين اختصاصات الوزارة من المؤسسة، وألا تتغول المؤسسة كما حصل قبيل هذا التاريخ، وعلى الوزارة أن تقوم بتشجيع وإقامة المؤتمرات والندوات وتشجيع الاستثمار الخارجي والبنوك المحلية في هذا القطاع، وسيكون لها دور واضح ومعلوم، متمنيًا أن يحدث في ظل التغير توافق وتناسب لرسم خطوط لكلا الطرفين.

The post قجم: ليبيا قد تكون أكثر دولة تملك احتياطيًا من النفط.. وعلى العاملين بالقطاع تجنب المماحكات first appeared on صحيفة المرصد الليبية.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية