ليبيا الان

باشاغا يحمل الدبيبة المسؤولية على كل قطرة دم تسفك بسبب إصراره على الحكم بالقوة

العنوان – سرت

حمل رئيس الحكومة الليبية فتحي  باشاغا الحكومة منتهية الولاية ورئيسها عبدالحميد الدبيبة، شخصياً المسؤولية الوطنية والأخلاقية والشرعية على كل قطرة دم تسفك، بسبب إصرارها على الحكم بالقوة وبلا شرعية.

وقال باشاغا في كلمة له  :”أنا لست طالباً للسلطة أنا خادم للشعب والدولة، ولم أفرض نفسي على أحد تشرفت بثقة البرلمان وتزكية مجلس الدولة، منحوني الثقة ويستطعيون سحبها في أي لحظة”.

وأشار إلى أنه لا يمكن لأي عاقل أن يقبل برهن مستقبل ليبيا والشعب لهوى ومزاج شخص ومجموعة من أسرته يتحكمون في مصير ليبيا والليبيين.

وأضاف رئيس الحكومة :”نحن نمد أيدينا للسلام والحكومة منتهية الولاية ترد علينا بالتهديد والتصعيد والإرهاب والقتل والاعتقالات”.

وأكد بالقول :”لن أتردد لحظة في الالتزام بقرارات السلطة التشريعية من يملك منح الثقة يملك سحبها واختيار البديل، وليبيا أكبر من الأشخاص والصفات والوطن أكبر من الجميع”.

وأفاد باشاغا أن الوضع خطير جدا ولايمكن لأي وطني غيور على وطنه أن يرضى باستمرار الفوضى إلى مالا نهاية.

ولفت رئيس الحكومة إلى أن الفساد والفقر والغلاء الفاحش انتشر بشكل، ورغم المليارات المهدرة الناس تغرق في الظلام، ولا نتيجة تذكر.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة العنوان الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة العنوان الليبية