ليبيا الان

الساعدي: استقبال سفينة الكتب «لوجوس هوب» من علامات اقتراب الساعة

مصدر الخبر / صحيفة الساعة 24

زعم سامي الساعدي، أمين عام البحوث بدار إفتاء المفتي المعزول الصادق الغرياني، أن استقبال سفينة الكتب «لوجوس هوب» من علامات اقتراب الساعة، على حد قوله.

وقال الساعدي في منشور له، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: “سفينة تدعو إلى ترك الإسلام والدخول في دين النصرانية”، بحسب وصفه.

وأضاف “من يرفض رسوها في شواطئه يوصف بأنه داعشي، ومن يستقبلها فهو المعتدل «الكويس»، إنها موازين آخر الزمان وعلامات اقتراب الساعة، اللهم لك الحمد على نعمة الهداية”، وفقا لحديثه.

وكانت السفينة لوجوس هوب، قد رست الاثنين الماضي، على رصيف ميناء بنغازي البحري، وتعتبر تلك الزيارة هي الثانية لها بعد عام 2010 م.

وتعتبر السفينة لوجوس هوب أكبر معرض عائم للكتب، وتحتوى على قرابة 7 آلاف كتاب، وهي تقوم بجولة في موانئ الشرق الأوسط بداية من بنغازي ومن ثم تونس ومصر.

واستقبل السفينة عضو اللجنة المكلفة بتنسيق دخولها، خالد الترجمان، ومدير إدارة المطبوعات بالمنطقة الشرقية وفرق الكشافة أنور الشويهدي.

وقال عضو لجنة تنسيق دخول السفينة لوجوس هوب خالد الترجمان: “إن دخول سفينة الكتب يأتي ضمن النشطات الثقافية التي تقام في مدينة بنغازي، لاستعادة النشاط الثقافي للمدينة، ويعتبر تتويجًا للمسار الثقافي باعتبار مدينة بنغازي عاصمة الثقافة الليبية”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24