ليبيا الان

صراع المليشيات.. ليلة رعب جديدة في العاصمة طرابلس  

العنوان-طرابلس

شهدت العاصمة طرابلس، في ساعات الصباح الأولى اليوم السبت، اشتباكات مسلحة بين الميليشيات، مسببة حالة من الهلع بين المواطنين في مناطق مكتظة بالسكان.

وكشف مصدر أمني لصحيفة العنوان الليبية أن الاشتباكات المسلحة بمحيط شارع الزاوية في طرابلس لا علاقة لجهاز الردع بها.

مواجهات مسلحة

وأضاف المصدر الأمني أن الاشتباكات بين قوة تتبع آمر مليشيا ثوار طرابلس سابقًا هيثم التاجوري وأخرى تتبع عبدالغني الككلي الشهير بـ “اغنيوة”.

وأكد المصدر أن التاجوري صد هجوم القوة التابعة لـ اغنيوة، والأخير يحشد قواته بدعم من عماد الطرابلسي لإعادة الهجوم على مقار التاجوري.

فزع المواطنين

وتداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو تظهر جانبا من الاشتباكات وما صحابها فزع ورعب شديدين للمواطنين داخل منازلهم.

وأظهرت المقاطع المرئية انتشار الآليات المسلحة وسط المناطق السكنية، كما وثقت المقاطع اشتباكات عنيفة بالأسلحة الرشاشة، وسط حالة من الفوضى العارمة.

كما أظهرت المقاطع أسر هيثم التاجوري لعدد من مقاتلي اغنيوة الككلي عقب سيطرة قوة تابعة له على مقر تابع لـ “لطفي الحراري” الموالي لـ اغنيوة بشارع الجمهورية ويستولي على عدد من السيارات والآليات الموجودة بالمقر

اشتباكات يونيو

يذكر أن العاصمة طرابلس تشهد تجدد الاشتباكات بين الميليشيات بين الحين والآخر وكان أكثرها رعبا في منتصف يونيو الماضي حيث تسببت الاشتباكات بين الميليشيات حينها في هلع سكان العاصمة.

ولم تتوقف اشتباكات يونيو الماضي إلا بعد تدخل اللواء 444 قتال وفض النزاع والانتشار في المنطقة، وسط حذر وترقب شديدين عقب ليلة أرعبت سكان العاصمة.

تدخل اللواء 444

وقامت عناصر اللواء 444 قتال بتأمين وإخراج العائلات العالقة والتي لجأ بعضها إلى فندق باب البحر القريب، وإلى المقاهي والمباني القريبة من منطقة الاشتباكات، والتي حسب المعلومات لم تسفر عن وقوع وفيات في صفوف المدنيين.

فرار العائلات والأطفال

وحينها تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو تظهر جانبا من الاشتباكات وما صحابها فزع ورعب شديدين للمواطنين خاصة في طريق الشط التي تشهد تنزه المواطنين في عطلة الأسبوع، طلبا للاستجمام وهربا ارتفاع درجات الحرارة وانقطاع التيار الكهربائي.

صراع على النفوذ

وأظهرت المقاطع المرئية المصورة فرار العائلات والأطفال من الاشتباكات العنيفة بالأسلحة الرشاشة، وسط حالة من الفوضى العارمة.

وكصراع على النفوذ تتجدد الاشتباكات المسلحة في طرابلس بين الميليشيات حتى أصبح الأمر مألوفا ومتوقعا عند كل بزوغ شمس نهار جديد على العاصمة.

 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة العنوان الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة العنوان الليبية