ليبيا الان

الصغير: “السني” مع مصلحته ولو دخل باشاغا طرابلس لوجدته يقول “انتصرت روح فبراير”

مصدر الخبر / صحيفة الساعة 24

انتقد حسن الصغير، وكيل وزارة الخارجية الأسبق، المواقف المتغيرة للسفير طاهر محمد السني، مندوب ليبيا الدائم لدى الأمم المتحدة.

وكتب “الصغير” قائلًا على فيسبوك: “الطاهر السني قدم اعتراضاً من حكومة الدبيبة على تسمية المبعوث السنغالي واليوم يقول بان مجلس الامن غير متوافق على تعيين مبعوث جديد”.

وتابع؛ “الطاهر السني باختصار رعية من تولى كان مع المؤقتة ومن يسميهم اليوم بالانقلابيين والدائري تحديداً هو من عينه بوزارة الخارجية وانقلب على الدائري بشخصه قبل صفته، و باع ذمته وهو ممثل ومبعوث الدائري والموقتة”.

وأكمل “الصغير”؛ “وأصبح -السني- محامي السراج وهو عضو لجنة حوار الصخيرات، وعرقل انعقاد لجنة الصخيرات وقدم الرشاوي الوظيفية وتوسط بالمالية لعدم تعديل مجلس السراج”.

وأدرف؛ “وحاول عدة مرات عرقلة مسار جنيف وتونس لكن بعد تولي المجلس الجديد والدبيبة غير موقفه مرة أخرى حسب المصلحة ولو دخل فتحي لوجدته يقول انتصرت روح فبراير”.

وختم “الصغير” موضحًا “هؤلاء ولائهم لجيوبهم وجنسياتهم الأجنبية التي يحملونها، لا يغركم معسول الكلام وتنميقه فهو يخفي خبث وانحطاط لا تسعه جغرافيا ليبيا على كبرها”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24