عاجل ليبيا الان

مجلس النواب يجتمع في بنغازي لحسم خلافات بشأن المحكمة العليا

مصدر الخبر / جريدة الشرق الاوسط

دعا مجلس النواب أعضاءه لجلسة الأسبوع المقبل، لحسم خلافه مع مجلس الدولة حول المحكمة العليا في البلاد، ودعا عقيلة صالح، رئيس مجلس النواب، أعضاءه إلى عقد جلسة رسمية يوم الاثنين، بمدينة بنغازي شرق البلاد، لمناقشة رسالة من مجلس الدولة بشأن ترشيح الجمعية العمومية للمحكمة العليا رئيساً لها. وكان خالد المشري، رئيس مجلس الدولة، رفض قرار صالح الأخير بنقل مقر المحكمة العليا من العاصمة طرابلس إلى مدينة البيضاء، وأكد في رسالة وجهها لرئيس المجلس الأعلى للقضاء، صحة انعقاد جلسات المحكمة في طرابلس، مستنداً إلى حكم الدائرة الدستورية بالمحكمة العليا القاضي بانعدام شرعية مجلس النواب منذ عام 2014.
واعتبر المشري قرار صالح «كالعدم»، لعدم ارتكازه على قانون معتدّ به، وجادل بأن مجلس النواب أنشئ بتاريخ توقيع الاتفاق السياسي الليبي يوم 17 ديسمبر (كانون الأول) 2015 ويستمد شرعيته منه كما نصت عليه المادة (12) من الأحكام الإضافية منه. وكان صالح قد اعتبر أن مكان انعقاد المحكمة العليا في مقرها في العاصمة طرابلس بدلاً من مدينة البيضاء «باطل» وأن رئيسها محمد الحافي «غير شرعي».
وأدى قرار الجمعية العمومية للمحكمة العليا برئاسة محمد الحافي، بإعادة تفعيل الدائرة الدستورية المغلقة منذ 6 سنوات، إلى احتدام النزاع بين مجلسي النواب والدولة، علماً بأن المحكمة الدستورية قضت عام 2014 ببطلان انتخاب مجلس النواب. ورحّب المشري بتأكيد مجلس الأمن الدولي، في بيان، على ضرورة أن تُجرى الانتخابات في أقرب الآجال وفق قوانين دستوريّة سليمة وتوافقيّة، وأن تُجري هذه الانتخابات حكومة موحّدة قادرة على بسط سلطتها على كامل التراب الليبي وعلى تأمين هذه الانتخابات.
في غضون ذلك، نفت اللجنة المركزية للانتخابات المحلية ما تردد عن اقتحام مسلحين لمقرها بالعاصمة طرابلس وإرغام الموظفين على تسليم منظومة الانتخابات وأرقامها السرية، وأكدت، في بيان لها، أنه لم يحدث أي اقتحام أو تدخل في عملها، مشيرة إلى أن العمل يسير في نسقه الاعتيادي. واعتبرت أن هذه الشائعات التي تستهدف إفشال العملية الانتخابية لن تجدي نفعاً، وقالت إن الانتخابات المحلية مستمرة في المواعيد المعلن عنها، وحثّت المواطنين على المشاركة فيها.
من جانبه، قال عبد الحميد الدبيبة، رئيس حكومة «الوحدة» المؤقتة، إنه اجتمع مع نائب رئيس الوزراء القطري ووزير الخارجية الشيخ محمد بن عبد الرحمن، لمتابعة التعاون الليبي القطري والملفات ذات الاهتمام المشترك، بالإضافة إلى توحيد الموقف الدولي الداعم لإجراء الانتخابات في ليبيا. وقبل وصوله إلى تركيا وقع الدبيبة، مع نظيره المالطي روبرت أبيلا، في العاصمة المالطية فاليتا، اتفاقيتي تعاون مشترك في مجال الربط الكهربائي والطاقات المتجددة، وتفعيل عمل اللجنة الليبية المالطية المشتركة لمراجعة الاتفاقيات المبرمة بين البلدين.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

جريدة الشرق الاوسط