ليبيا الان

على مستوى المندوبين.. ليبيا تترأس اجتماع مجلس جامعة الدول العربية

العنوان-القاهرة

أعلنت المندوبية الليبية لدى جامعة الدول العربية منذ قليل انطلاق أعمال الدورة 158 من أعمال اجتماعات مجلس جامعة الدول العربية على مستوي المندوبين الدائمين لدى الجامعة، برئاسة مندوب ليبيا لدى جامعة الدول العربية السفير عبد المطلب إدريس ثابت.

وقالت المندوبية أن الاجتماعات تستمر يومين للتحضير لاجتماع مجلس الجامعة على مستوى وزراء الخارجية بعد غد الثلاثاء، ويتضمن مشروع جدول أعمال هذه الدورة ثمانية بنود رئيسة تتناول مختلف قضايا العمل العربي المشترك السياسية والأمنية والقانونية والاجتماعية والمالية والإدارية، وفق وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية.

ويتصدر مشروع جدول الأعمال تقرير الأمين العام للجامعة العربية عن نشاط الأمانة العامة وإجراءات تنفيذ قرارات المجلس بين دورتي الانعقاد، والتقرير نصف السنوي لهيئة متابعة تنفيذ القرارات والالتزامات.

كما يتضمن مشروع جدول الأعمال بندا حول القضية الفلسطينية والصراع العربي – الإسرائيلي ويتضمن عددا من الموضوعات المتعلقة بالتطورات السياسية للقضية الفلسطينية، ودعم موازنة دولة فلسطين وتقرير حول الأمن المائي العربي وسرقة إسرائيل للمياه في الأراضي العربية المحتلة، والجولان العربي السوري المحتل.

ويتضمن مشروع جدول الأعمال بندا حول الشؤون العربية والأمن القومي، ويتضمن عددا من الموضوعات حول التضامن مع لبنان، وتطورات الوضع في سورية وليبيا واليمن، واحتلال إيران للجزر العربية الثلاث في الخليج العربي، وأمن الملاحة وإمدادات الطاقة في منطقة الخليج العربي، ودعم السلام والتنمية في السودان والصومال وجمهورية القمر المتحدة، والحل السلمي للنزاع الحدودي الجيبوتى – الاريتري، ومشروع قرار بشأن إعلان لجنة الأمم المتحدة بإيفاء العراق للدفعة الأخيرة من التزاماته المالية للجنة الأمم المتحدة للتعويضات.

في حين يتضمن البند الخاص بالشؤون السياسية الدولية موضوع، التدخلات الإيرانية في الشؤون الداخلية للدول العربية، ومخاطر التسلح الإسرائيلي على الأمن القومي العربي والسلام الدولي (إنشاء المنطقة الخالية من الأسلحة النووية وغيرها من أسلحة الدمار الشامل في الشرق الأوسط)، والعلاقات العربية مع المنظمات والتجمعات الإقليمية والدولية .

ويتضمن بند الشؤون الاجتماعية وحقوق الإنسان موضوع دعم النازحين داخليا في الدول الغربية والنازحين العراقيين بشكل خاص، والمراجعة الإقليمية الأولى لإعلان القاهرة للمرأة أجندة التنمية للمرأة في المنطقة العربية 2030 إلى جانب توصيات اللجنة الدائمة للشؤون الإدارية والمالية.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة العنوان الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة العنوان الليبية