ليبيا الان

عرب نيوز: ليبيا شهدت حوارات انتقالية متعددة المسارات مرعية من الأمم المتحدة بدون تحقيق أية حلول

ليبيا – سلط تقرير تحليلي الضوء على حالة الجمود السياسي المفضية لنمط من الاضطرابات والأعمال العدائية والاشتباكات المسلحة المتكررة بالعاصمة طرابلس.

التقرير الذي نشره موقع أخبار “عرب نيوز” الدولي وتابعته وترجمت أبرز مضامينه صحيفة المرصد، أكد أن هذا النمط هو تطور حتمي لأكثر من عقد من جمود سياسي وتدخل أجنبي وسياسة عدوانية وحوارات انتقالية متعددة المسارات مرعية من الأمم المتحدة من دون تحقيق أية حلول.

وأوضح التقرير أن الاستيلاء على العاصمة طرابلس بات هدفًا استراتيجيًا رئيسًا للسلطة في شرق ليبيا سعيًا منها للسيطرة على عائدات النفط المربحة التي تمثل الآن مصدرًا رئيسًا لتمويل شبكات المحسوبية الواسعة المسؤولة عن الحفاظ على هذه العائدات والوضع الراهن في غرب البلاد.

وبين التقرير أن عددًا من الميليشيات المسلحة لعبت أدوارًا سابقة في تعطيل استخراج النفط للتغلب على المنافسين عبر مكائد تلحق خسائر فادحة في الشعب الليبي المنهك، فيما مثل ذلك فائدة كبيرة للدول المصدرة المنافسة لاستغلال حاجة أوروبا المتزايدة للطاقة في ظل الصراع الروسي الأوكراني.

وأضاف التقرير: إن أية بوادر للحوار تلاقي العرقلة الفورية من قبل بلدان لا يخدمها استقرار ليبيا مع سعي دؤوب لتحقيق مصالح ذاتية ضيقة على حساب كل شيء آخر، فيما تسببت سنوات تقويض التدخلات الأممية بتنام مأساوي لكيانات هجينة عنيدة تقاس قوتها أو نفوذها السياسي بحجم ترساناتها العسكرية وتنوعها.

وتابع التقرير: إن هذا كله يأتي في وقت أثبتت فيه عديد الدول رغبة ضعيفة في الانخراط في معالجة الشأن الليبي رغم التهديدات التي يمثلها عدم الاستقرار في ليبيا من تنام للهجرة غير الشرعية وانتشار للإرهاب العابر للمناطقية، فيما أثبت أكثر من عقد من المشاركات والوساطات الأممية غير الناجحة حقيقة مرة.

وبين التقرير أن هذه الحقيقة تتمثل في استحالة توحيد العدد الهائل من الجهات الفاعلة والكيانات والمصالح والطموحات المتنافسة على ممارسة مستوى معين من السيطرة على الشؤون الليبية، محذرًا من انجرار من لم ينخرط من القوى المسلحة بحجة المصالح إلى الصراع المحدود حاليًا.

وأضاف التقرير: إن الهدف من جر هذه القوى هو تحويل الصراع إلى شامل في وقت لا يمثل فيه تمكن رئيس حكومة تصريف الأعمال عبد الحميد الدبيبة والجماعات العسكرية الموالية له من صد هجوم رئيس حكومة الاستقرار فتحي باشاآغا ومواليه العسكريين نصرًا؛ لأن الأخير ببساطة لن يستسلم وسيعاود المحاولة على الأرجح.

وأشار التقرير إلى أن الجهود الجهود الدولية تظل بلا دفة وخالية من أي شعور بالإلحاح أو القدرة على الارتقاء إلى مستوى الحدث واستئناف عمليات السلام المتوقفة أو إطلاق أخرى جديدة لاستباق المشاكل المستقبلية ومحاولة معالجتها، فيما تعيد الفصائل الليبية تمركزاتها وإعادة حساباتها وفقا لمصالحها.

وأكد التقرير أن الأخطاء المتكررة والإجراءات المضادة غير الفعالة أدت لتآكل خطير في مصداقية الأمم المتحدة وشرعيتها، فضلًا عن أي ثقة في قدرتها على إدارة الأزمة متعددة الأوجه في ليبيا، ما ترك المنظمة الدولية محاصرة بإصرارها على تحقيق نتائج تتعارض تمامًا مع مصالح عديد الجهات الفاعلة الخارجية.

وتابع التقرير: إن المجتمع الدولي لم يقم في الأساس بمنح العلاج الشافي للإخفاقات المتعمدة التي تعيق التقدم في ليبيا ووفر عوضًا عن ذلك حلول مسكنة للنتائج المأساوية. مبينًا أن أي مواجهة مسلحة شاملة قد تمتد لخارج الحدود الإقليمية على مرمى حجر من الشواطئ الجنوبية لأوروبا فالوضع الراهن غير مستدام.

ترجمة المرصد – خاص

The post عرب نيوز: ليبيا شهدت حوارات انتقالية متعددة المسارات مرعية من الأمم المتحدة بدون تحقيق أية حلول first appeared on صحيفة المرصد الليبية.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية