عاجل ليبيا الان

ليبيا: تصفية «داعشي» خطط لقتل المصريين الأقباط في سرت

مصدر الخبر / جريدة الشرق الاوسط

أعلن الجيش الليبي، الأربعاء، عن مقتل قيادي في تنظيم «داعش» يدعى مهدي دنقو، يعتبر «العقل المدبر»، لعدد من العمليات الإرهابية في ليبيا، أبرزها قتل 21 مصرياً قبطياً في مدينة سرت الليبية عام 2015.
وقال الجيش الليبي، في بيان صحافي، إن «قوة من عمليات اللواء طارق بن زياد، تمكنت من القضاء على دنقو في الجنوب الليبي، بعد سلسلة من التحريات والمتابعة والتدقيق، حاول خلالها دنقو التملص والاختفاء والتواري عن الأنظار، عبر عمليات خداع كان آخرها بث خبر ادعى فيه وفاته، ضمن عملية تم خلالها القضاء على عدد من العناصر التابعة له». مشيراً إلى أن «دنقو حاول الاختفاء، وكان يغير موقعه بشكل دوري، لكن الجيش تمكن من متابعة تحركاته الجديدة والقضاء عليه».
وتضمنت العملية «القبض على الإرهابي أسمان نور، أحد أعضاء تنظيم (داعش)، وكان يرافق دنقو». بحسب الجيش الليبي.
وتعتبر ليبيا دنقو واحداً من «أخطر الإرهابيين» على أرضها، حيث نفذ عدداً من العمليات، من بينها قتل 21 مصرياً قبطياً في 15 فبراير (شباط) عام 2015.عبر مقطع فيديو تم بثه يُظهر «ذبح» الضحايا على ساحل سرت الليبية. وهو ما أثار موجة من الغضب والاستياء الشعبي في حينه، قام على إثرها الجيش المصري بشن ضربات على أوكار «داعش» في المنطقة الشرقية من ليبيا.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

جريدة الشرق الاوسط