ليبيا الان

وسائل إعلام فرنسية: الإفراج عن شرطي أطلق النار على مهاجر ليبي

مصدر الخبر / صحيفة الساعة 24

كشفت وسائل إعلام فرنسية إطلاق شرطي أطلق النار على ليبي يعد مهاجرا غير قانونيا بعد يومين من احتجازه بعد مناوشات حدثت بين الطرفين في ساحة «شامب دي مارس» في قلب العاصمة باريس.

وتعود تفاصيل الحادثة إلى ما وقع على مقربة من «برج إيفل» في شارع الشانزليزيه، ليل الأربعاء، حين «أُجبر ضابط شرطة فرنسي من لواء مكافحة الجريمة على فتح النار مرتين على رجل ليبي يبلغ من العمر 26 سنة هاجمه بزجاجات مكسورة»، حسب ما أورده موقع «أكتو 17» الفرنسي، اليوم السبت.

وأثناء هذه العملية جرى فتح تحقيقين أحدهما من قبل المفتشية العامة للشرطة الوطنية بشأن «العنف المتعمد بسلاح من قبل شخص له سلطة عامة»، وعليه احتجز الشرطي الذي أطلق الرصاص لكن جرى إطلاقه، أمس الجمعة، دون إجراءات قانونية، أما المواطن الليبي في الوقت الحالي يرقد بالمستشفى بسبب إصابته بجروح خطيرة في حين حالته لا تسمح للشرطة باستجوابه.

وكشف وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان، في أكتوبر الماضي، عن حالات أجانب «متطرفين» من بينهم ليبيون موجودون في وضع غير نظامي في فرنسا يصعب ترحيلهم بسبب اتفاقيات دولية.

وأوضح أن بعض المهاجرين «يقدمون سببا مشروعا» يبرر بقاءهم في فرنسا في هذه المرحلة، ومن هؤلاء أشخاص ينحدرون من بلدان في حالة حرب ولا تستطيع فرنسا ترحيلهم بموجب الاتفاقات الدولية، قائلا إن «الجميع يفهم صعوبة الترحيل إلى ليبيا» دون أن يكشف أعداد هؤلاء الليبيين أو التهم الموجهة إليهم.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24