ليبيا الان

مرشح رئاسي يعلق على تخصيص حكومة الدبيبة لأراضٍ لعدد من السفارات

العنوان

قال، المرشح للانتخابات الرئاسية في ليبيا، سليمان البيوضي، اليوم الإثنين، إن حكومة الوحدة برئاسة عبدالحميد الدبيبة لم تشر لتشريع وطني (قانون) يخول تمليك دول أجنبية لأراضٍ ليبية تحت مسمى المعاملة بالمثل.

جاء ذلك تعليقًا، على تخصيص قطع أراض لصالح سفارات 4 دول، وذلك ضمن مجمع حددته مصلحة الأملاك العامة للدولة شرق قاعدة معيتيقة الجوية في طرابلس.

وكتب البيوضي، عبر مدونة على فيسبوك: “في قراراتها المتعلقة ببيع ليبيا مقابل استمرارها للأبد، وفي إطار ما أسمته معاملة بالمثل لم تشر حكومة الدبيبة لتشريع وطني (قانون) يخولها تمليك أرض ليبية تحت مسمى المعاملة بالمثل، لدول أجنبية هي (تركيا وقطر والإمارات والولايات المتحدة الأمريكية).

وقال: “إن ما تقوم به حكومة الدبيبة عبر صفقاتها المشبوهة بداية من تسليم نفط ليبيا للإمارات، وتمليك الأرض للدول الأجنبية، سيثبت قطعية مخاطر استمرارها، فهي اليوم تمثل خطرا حقيقيا على أمننا الوطني ومستقبل ليبيا”.

وأضاف البيوضي: “أعلم أن الكثيرين سيصمتون ويبتلعون ألسنتهم، بل منهم من سيطبل لمنجزات العار بدراهم معدودة، فنحن في سنوات الخنوع والعمالة، ومهما طال زمنها سينتهي، وسيأتي من أبناء الأمة من يسقط أسوار الردة ويهدمها على رؤوس الخونة والعملاء والمأجورين ويرونه بعيدا ونراه قريبا، فتاريخ أمتنا المقاوم للبغاة المستكبرين سينتصر في النهاية”.

وقالت منصة “حكومتنا” إن هذا الإجراء يأتي في إطار مبدأ “المعاملة بالمثل للدول التي توافق على تخصيص أراضٍ أو مبان لصالح السفارات الليبية”.

وأكدت المنصة التابعة لحكومة الوحدة، صدور القرارات الخاصة “بتخصيص أراض لسفارات قطر وتركيا والإمارات والولايات المتحدة”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة العنوان الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة العنوان الليبية