ليبيا الان

بالتعاون مع «يونيسف».. إطلاق أول مسح عنقودي متعدد المؤشرات في ليبيا

مصدر الخبر / بوابة الوسط

وقعت منظمة الأمم المتحدة للطفولة «يونيسف» وحكومة الوحدة الوطنية مذكرة تفاهم لإطلاق أول مسحٍ عنقودي متعدّد المؤشرات في ليبيا رسميًا.

حضر حفل التوقيع نائب وزير التخطيط نوري الشاطر، ورئيس مجلس إدارة مكتب الإحصاء والتعداد عبدالله زيدان علاق، ممثل اليونيسف في ليبيا ميشيل سيرفادي، وذاك كحكومة وشركاء في التنمية.

طبيعة المسح العنقودي
سيدعم المسح العنقودي متعدد المؤشرات الحكومة في جمع المؤشرات الرئيسية التي تُستخدم لتقييم وضع الأطفال والنساء وقياس التقدم المحرز نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وأشار نائب وزير وزارة التخطيط للتنمية المستدامة، نوري الشاطر، إلى أن «التنمية المستدامة هي إحدى أولويات حكومة الوحدة الوطنية، وستدعم MICS الحكومة في رصد التقدم نحو أجندة 2030».

– «مكافحة الأمراض»: إجراء مسح مبدئي للمناطق الموبوءة بـ«اللشمانيا الجلدية» في بني وليد
– «الوطني لمكافحة الأمراض» يناقش مسح عوامل الاختطار للأمراض غير السارية

وجرى تطوير المسح العنقودي متعدد المؤشرات من قبل اليونيسف لمساعدة البلدان في سد فجوات البيانات لرصد العديد من مؤشرات التنمية البشرية الشاملة وحالة الأطفال والنساء، فهو مصدر غني للبيانات حول أهداف التنمية المستدامة، حيث يجمع حوالي 33 مؤشرًا ذات صلة بأهداف التنمية المستدامة.

آخر مسح عنقودي في ليبيا
يذكر أن آخر مسح وطني تمثيلي للأسرة أجراه مكتب الإحصاء والتعداد كان البرنامج العربي لصحة الأسرة (PAPFAM) في عام 2014، بالشراكة مع اليونيسف ومنظمة الصحة العالمية، ولا يزال هذا هو النقطة المرجعية الأساسية لمعظم المؤشرات.
وقال رئيس مجلس إدارة مكتب الإحصاء والتعداد الليبي الدكتور عبد الله زيدان: «في الوقت الحالي، هناك حاجة لتحديث وإنشاء بيانات تمثيلية على المستوى الوطني لفهم وضع الأطفال والنساء في ليبيا».

دور «يونيسف» في المسح
وأشار إلى ثناء «يونيسف» على اتخاذ الحكومة الليبية هذا المسعى الحاسم، وستكون شريكًا طوال هذه العملية، باعتبارها بداية مسار للحصول على بيانات أفضل عن حياة واحتياجات وحرمان ورفاهية جميع الأطفال في ليبيا.

فيما قال ممثل «يونيسف» في ليبيا ميشيل سيرفادي «إن إجراء المسح العنقودي متعدد المؤشرات في ليبيا لن يزود الحكومة وشركائها بالبيانات المطلوبة بشكل عاجل للتخطيط القائم على الأدلة وصياغة السياسات وتنفيذها فحسب، بل سيكون أيضًا بمثابة خط أساس للبلد لقياس تقدمه نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة، وكذلك لتوجيه الاستثمارات الاستراتيجية في القطاعات الاجتماعية.

يونيسف والحكومة الليبية توقعان مذكرة تفاهم لإطلاق أول مسح عنقودي متعدّد المؤشرات في ليبيا (يونيسف)

يونيسف والحكومة الليبية توقعان مذكرة تفاهم لإطلاق أول مسح عنقودي متعدّد المؤشرات في ليبيا (يونيسف)

يونيسف والحكومة الليبية توقعان مذكرة تفاهم لإطلاق أول مسح عنقودي متعدّد المؤشرات في ليبيا (يونيسف)

يونيسف والحكومة الليبية توقعان مذكرة تفاهم لإطلاق أول مسح عنقودي متعدّد المؤشرات في ليبيا (يونيسف)

يونيسف والحكومة الليبية توقعان مذكرة تفاهم لإطلاق أول مسح عنقودي متعدّد المؤشرات في ليبيا (يونيسف)

يونيسف والحكومة الليبية توقعان مذكرة تفاهم لإطلاق أول مسح عنقودي متعدّد المؤشرات في ليبيا (يونيسف)

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

بوابة الوسط

أضف تعليقـك