ليبيا الان

ليتّا: الحزب الديمقراطي الإيطالي لم يصوّت لصالح التعاون مع خفر السواحل الليبي

مصدر الخبر / الوطن الليبية

الوطن / رصد

شدّد سكرتير الحزب الديمقراطي الإيطالي، إنريكو ليتّا، على ضرورة أن يكون أي تعاون مع ليبيا بخصوص الهجرة مقتضيًا لاحترام حقوق الإنسان، مؤكّدًا أن حزبه لم يصوّت على إعادة تمويل خفر السواحل الليبي بسبب اختراقه لهذه الحقوق.

وقال ليتّا، في تصريحات لمجلة “ليفت” الأسبوعية الإيطالية إنّ قانون “Bossi-Fini” “هو كارثة في أصل العديد من المشاكل المرتبطة بالهجرة. نريد أن نلغيه، ونريد قانون هجرة ينص على ممرات إنسانية، وتدفق لدخول المهاجرين بتصاريح عمل منتظمة”.

وأكد السياسي الإيطالي أن الحزب الديمقراطي الإيطالي هو “الذي خاض معركة مريرة من أجل إلغاء مراسيم السلامة التي أرادها ماتيو سالفيني، وزير الداخلية الاسبق، والتي وافقت عليها حكومة كونتي الأولى، ولقد نجحنا أخيرًا في 18 ديسمبر 2020، بموافقة القانون الذي أعاد، من بين أمور أخرى، تقديم تصريح الإقامة لأسباب إنسانية”.

وتابع تصريحاته: “نحن نعلم ما يحدث في معسكرات الاعتقال الليبية، بالنسبة لنا كل تعاون مع ليبيا يقتضي احترام حقوق الإنسان”، مشدّدًا أن حزبه طالب الحكومة بـ”تعديل لمراجعة علاقات إيطاليا مع خفر السواحل الليبي. لم يحدث هذا، ولهذا لم نصوت على إعادة تمويل خفر السواحل الليبي. يجب علينا جميعًا أن نعتني بليبيا، والأمم المتحدة في المقام الأول يجب عليها ذلك” وفق قوله.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

الوطن الليبية