ليبيا الان

وزير التعليم العالي: أوقفنا بيع الشهادات العلمية والمخالفات الإدارية حقيقية لهذا السبب

مصدر الخبر / بوابة الوسط

قال وزير التعليم العالي عمران القيب إن الوزارة بذلك جهودًا لإصلاح التعليم العالي، إذ أوقفت بيع الشهادات العلمية، وتتابع حتى من يقومون بنشر أبحاث في الدوريات العلمية المحكمة.

وحول إقامة مسؤولي الوزارة في أحد الفنادق الكبيرة، علق القيب قائلًا: إن إقامة موظفي الوزارة المغتربين من الشرق والغرب والجنوب محدد لمدة ثلاثة أيام كحد أقصى، والفندق نفسه من الدرجة المتوسطة.

وأشار، في ندوة حكومية عقدت اليوم الأحد، إلى إنشاء منظومة إلكترونية للوزارة ومواقع للجامعات الليبية، بتكلفة بلغت 3 ملايين دينار، وتشكيل لجان تجوب كافة مناطق ليبيا لمتابعة الجامعات. وأعرب عن استعداده «لرد المزايا التي يكفلها القانون من مالنا الخاص»، على حد قوله.

القيبب: المخالفات الإدارية حقيقية لهذا السبب
واعترف القيب ببعض المخالفات الإدارية التي رصدها تقرير ديوان المحاسبة، قائلًا: المخالفات الإدارية حقيقية، ونشكر ديوان المحاسبة على رصدها، لكننا اضطررنا لتجاوز الإجراءات الروتينية، بهدف سرعة تنفيذ الخدمة المطلوبة، وضرب أمثلة على ذلك:
ـ في ككلة وجهت المراقب المالي لصرف سعر صهريج مياه (بوطي) للجامعة، رغم أنه أكد لي أن هذا الإجراء مخالف للقانون لكنه لا يمكن العمل في الجامعة دون مياه.

– القيب يرد على تقرير «المحاسبة» بشأن «الآيفون»: مزايا وفق القانون
– القيب: تسلمنا الوزارة على «الزليز» والهواتف النقالة لتسهيل التواصل مع 460 كلية

ـ وبخصوص كلية التربية بمزدة، قال القيب: لقد قمنا ببناء مقر لها من بند الطوارئ، لأن مقرها كان في جامع «ناصر الزرع» لمدة عشر سنوات، مشيرًا إلى طلب شيخ الجامع صيانة حجرات تحفيظ القرآن في المسجد على حساب الوزارة نظير استخدامها لمدة 10 سنوات، فوعدته بصيانة الجامع بعد خروج الكلية منه إلى مقرها الجديد.
ـ في درنة قمنا بتوفير أثاث جامعة درنة بمنطقة الفتايح، لكن نقل هذه التجهيزات إلى المدينة كان يتطلب مخصصات مالية لم تكن متاحة، فاضطرت الوزارة إلى تكليف العاملين لتدبير وسيلة نقل هذا الأثاث إلى المدينة.

ـ وفي ترهونة أمرت بشراء أجهزة تكييف للجامعة، عقب زيارتي لها، حيث أمرت مدير المشتريات بنقل 15 جهاز تكييف لترهونة، ووعدته بتجيز أمر التكليف.
 

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

بوابة الوسط