ليبيا الان

داخلية حكومة باشاغا تحمل حكومة الدبيبة مسؤولية اشتباكات الزاوية

العنوان

استنكرت وزارة الداخلية بالحكومة الليبية، اليوم الإثنين، بأشد العبارات الاشتباكات المسلحة التي جرت في وأسفرت عن مقتل 5 أشخاص بينم طفلة وإصابة 13 آخرين.

وقالت الوزارة، في بيان، إن هذه الأحداث المأساوية بمدينة الزاوية تتحمل مسؤوليتها الحكومة منتهية الولاية بإعطاء الشرعية لأشخاص خارجين عن القانون ومروجين للمخدرات بالرغم من تعاهدها بضم هذه المجموعات للمؤسسة الأمنية والعسكرية وفق ضوابط وشروط تلزمها الانصياع للسلطات بالدولة الليبية.

وأضافت، أنه “وبالرغـم مـن إهدار المال العام من حكومة الوحدة الوطنية المنتهية لم تنظر بعين الاعتبار لهذه المجموعات المسلحة وضمها ووضعه الآليات لضمها لمؤسسات الدولة بل كانت داعم مما زاد من تغولها”.

وقالت الوزارة، إنها باشرت عمليات الاستدلال واتخاذ الإجراءات القانونية حيال المتسببين في هذه الاشتباكات وتقديمهم للعدالة.

وطالبت الوزارة المجتمع الدولي بالاضطلاع بمسؤولياته تجاه هذه الأفعال التي أصبحت تستمر بشكل مستمر وتعرض حياة المواطنين والأمنين للخطر.

وأسفرت الاشتباكات العنيفة بين المليشيات المسلحة تابعة لحكومة الوحدة برئاسة عبدالحميد الدبيبة في مدينة الزاوية عن مقتل 5 أشخاص بينهم طفلة في العاشرة من عمرها بطريق بئر الغنم.

وقال جهاز الإسعاف والطوارئ، إن طفلة تبلغ من العمر حوالي 10 سنوات توفيت بطريق بئر الغنم إثر إصابتها برصاصة من منطقة الاشتباكات، مؤكدا أن عدد القتلى جراء الاشتباكات بلغ 5 أشخاص.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة العنوان الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة العنوان الليبية

أضف تعليقـك