ليبيا الان

جهاز الردع يعلن بدأ التحقيق مع أحد المطلوبين المتسببين في اشتباكات الزاوية

العنوان-طرابلس

أعلن جهاز الردع لمكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة، بدأ التحقيق مع أحد المطلوبين المتسببين في الاشتباكات العنيفة التي شهدتها مدينة الزاوية بعد استلامه من هناك بناء على طلب كتابي من أعيان وحكماء المدنية، وفق ما أعلنه الجهاز مساء اليوم الإثنين.

وكانت قد تفجّرت الاشتباكات بين مليشيا “السلعة” ومليشيا “سيفاو”، على الطريق الساحلي في الزاوية، حيث ووفقا لمصادر محلية فقد اندلعت المواجهات إثر تعرض أحد عناصر مليشيا “السلعة” إلى هجوم مسلح من مليشيا “سيفاو”.

وأسفرت  اشتباكات الزاوية عن مقتل 5 أشخاص بينهم طفلة في العاشرة من عمرها بطريق بئر الغنم.

وذكرت المصادر أن الاشتباكات استخدمت فيها الدبابات ومختلف أنواع الأسلحة المتوسطة والثقيلة.

وأكد جهاز الردع، أن مجلس أعيان وحكماء الزاوية تواصلوا معه “بخطاب كتابي لمتابعة أسباب الاشتباك والوقوف عليها واستلام المطلوبين المسببين لهذا الصراع” وذلك بعدما تفاقم الوضع في المدينة جراء أحداث العنف وتدخل عديد الأطراف لفض النزاع وإنهاء الحرب القائمة.

وأعلن جهاز الردع استلام أحد المطلوبين والبدء فعليًا في التحقيق، وذلك بالتنسيق مع الجهات المعنية للوصول إلى إيقاف نهائي للصراع الدائر، وتكون الكلمة والفيصل للسلطات القضائية، وذلك بمتابعة كل من رئيس المجلس الرئاسي ورئيس الحكومة ورئيس الأركان العامة ووزير الداخلية وآمر المنطقة العسكرية بالساحل الغربي ومدير أمن الزاوية.

أعلنت المكونات الاجتماعية بالزاوية، اليوم الاثنين، توقف الاشتباكات المسلحة بين الأطراف المتنازعة في المدينة، لافتة إلى أن ذلك بجهود الخيرين من حكماء وأعيان المدينة.

وقالت المكونات الاجتماعية في بيان مسجل أن اجتماعًا طارئًا عقد بمقر مديرية أمن الزاوية، تنادت له كافة مكونات المدينة لإيجاد حلول جذرية تنهي كافة المشاكل والنزاعات بين أبناء المدينة بحضور عضو المجلس الرئاسي عبدالله اللافي، وآمر المنطقة العسكرية الساحل الغربي، اللواء صلاح النمروش، وعميد البلدية ومدير الأمن وممثل عن غرفة العمليات بالمنطقة الغربية.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة العنوان الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة العنوان الليبية