قال مدير عام منظومة الحساونة سهل الجفارة بمشروع النهر الصناعي يونس الفرجاني بأن حجم تسريب وهدر المياه كبير جداً نتيجة الإعتداء الواقع على المحطة 528 بالقرب من مدينة بني وليد، مما تسبب في فقد مئات الآف المكعبة من المياه و ذلك لوقوع الاعتداء بمنطقةضغط عالي .
وأوضح الفرجاني أن غرفة التحكم الرئيسية باشرت في تخفيض التدفق بالمسار الأوسط، و تغيير تغذية مدينة طرابلس من المسار الشرقي والبدء بعمليات تفريغ المسار الأوسط من المياه.
وأكدت إدارة المنظومة بأن الإمداد المائي سيتوقف على المناطق الواقعة على المسار الأوسط وهي بني وليد ، ترهونة، مناطق الجبل الغربي،  غريان ، المشاريع الزراعية اوشتاتة و ابوعائشة و ابوشيبة الزراعي ، حيث ستباشر فرق الصيانة العمل فور انخفاض الضغط .