ليبيا الان

الخفيفي: الأزمة في ليبيا أمنية وعسكرية في المقام الأول

مصدر الخبر / الوطن الليبية

الوطن / رصد

أكد الحقوقي والسياسي عبدالله الخفيفي، أن الأزمة في ليبيا حقيقتها أمنية وعسكرية وليست سياسية، نتيجة انتشار السلاح خارج سيطرة الدولة والانحراف عن مسارات الحل التي اتفق عليها الليبيون والمجتمع الدولي في مؤتمر برلين.

وقال الخفيفي في تصريح رصده موقع “الوطن”، إنه لا بد من العودة لمخرجات برلين ومسارات الحل خاصة المسار الأمني والعسكري المتمثل في اللجنة العسكرية الليبية المشتركة 5+5 والتي وقعت اتفاق وقف إطلاق النار وحققت تقدما كبيرا في هذا المضمار.

وتابع أنه لا بد من تنفيذ كل ما اتفقت عليه اللجنة العسكرية خاصة إخراج المرتزقة والقوات الأجنبية وحل المليشيات ونزع سلاحها وإخراجها من المدن وإعادة تأهيل ودمج من يصلح من منتسبيها، وتوحيد المؤسسة العسكرية لتقوم بهذا الدور المنوط بها.

وأشار إلى أن تعطل هذا المسار نتيجة لإهماله من قبل بعض الأطراف الداخلية والخارجية ورفض الآخرين لها، لتعارض المصالح بين مخرجاتها وهذه الأطراف الرافضة، وكذلك غياب دور أممي حقيقي يدعم اللجنة والتي لم تقم في الفترة السابقة سوى بعقد اجتماعات شكلية لها لمتابعة أعمالها وليس لتقديم مقترحات حقيقية أو دعم في سبيل الحل.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

الوطن الليبية