ليبيا الان

علي أوحيدة: رسو البارجة البريطانية في ميناء طرابلس مأساة في حق ليبيا وشعبها

علق الصحفي الليبي المقيم في بلجيكا، علي أوحيدة على رسو البارجة البريطانية في ميناء طرابلس البحري، أمس الأربعاء.

وقال أوحيدة في تغريدة عبر تويتر، إن الجميع ندد برسو ولكن لا أحد دعا للمقاومة، لافتاً إلى أن ما حدث يعد مأساة في حق ليبيا وشعبها.

ورست سفينة الإنزال البريطانية “إتش إم إس آليبون” في ميناء طرابلس، الأربعاء، وذلك في حدث استثنائي.

وقالت السفارة البريطانية بليبيا، في بيان، إن السفينة هي أول قطعة تابعة للبحرية الملكية البريطانية، التي ترسو في ليبيا منذ نحو ثمان سنوات.

وأضاف البيان: “يتطلع طاقم السفينة إلى يوم مميز مع نظرائهم في البحرية الليبية. المملكة المتحدة ملتزمة بالعمل مع جميع الشركاء في ليبيا من أجل تعزيز الاستقرار”.

وتفقد موسى الكوني، عضو المجلس الرئاسي (القائد الأعلى) للجيش، مساء الأربعاء، البارجة البحرية الملكية البريطانية ألبيون استجابة للدعوة الخاصة من قائدها، وذلك لاستعراض أوجه التعاون العسكري بين البحرية الليبية والبحرية البريطانية، وفق رمزية بالغة الدلالة لمستوى التعاون الاستراتيجي بين ليبيا والمملكة المتحدة، بحسب ما جاء في بيان للمجلس الرئاسي عبر صفحته على فيسبوك.

وشارك في الاحتفالية التي نظمها سلاح البحرية البريطانية على متن سفينة البحرية الملكية البريطانية “إتش إم إس ألبيون” سفراء دول ألمانيا وبريطانيا ومالطا وإيطاليا، بالإضافة إلى الصديق الكبير وغيرهم من المسؤولين.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

منصة السبق الإعلامية