ليبيا الان

بوفايد: هذا هو السبب الوحيد وراء عرقلة المسار الانتخابي

رأى عضو مجلس الدولة، إدريس بوفايد، إن السبب الرئيسي والوحيد وراء عرقلة الاتفاق على المسار الدستوري والمضي قدماً في الانتخابات هو إصرار الطرف الآخر على ترشح العسكريين ومزدوجي الجنسية بالمخالفة للقوانين النافذة والقواعد والأعراف الدستورية المرعية خدمة لشخص واحد وواحد فقط وعلى حساب شعب وبلد بكاملهما وأمنهما وإستقرارهما.

وقال بوفايد في منشور له على فيسبوك تحت عنوان “ما لم تقوله السيدة إستيفاني”، إن المجلس الأعلى للدولة صوت على أول مشروع قانون للاستفتاء على مشروع الدستور وأجازه بالأغلبية وكان مع الانتخابات الدستورية منذ 2018 أثناء رئاسة السويحلي له.

وذكر بوفايد أن “توافق لجنتي المسار الدستوري في 19 يناير 2021 بالغردقة1 بالإجماع على إتفاق للاستفتاء على مشروع الدستور بتعديل قانون النواب بالخصوص وبرعاية السيدة استيفاني نفسها وتهليلها وصادق المجلس الأعلى للدولة على هذا الاتفاق في حينه بما يشبه الإجماع وطالب بتبنيه ومن تم إجراء الانتخابات على أساسه بينما أحبط عقيلة صالح هذا الاتفاق ولم يطرحه للتصديق على مجلس النواب أصلاً ولم تفعل السيدة إستيفاني لهذا التعطيل المتعمد شيئا بل لم تحمل السيد عقيلة صالح المسؤولية المتوجبة !!”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

منصة السبق الإعلامية