ليبيا الان

أبو شهيوة: لن تتم انتخابات نزيهة قبل طرد المرتزقة من ليبيا

مصدر الخبر / الوطن الليبية

الوطن|رصد

أكد استاذ العلوم السياسية في جامعة طرابلس مالك أبو شهيوة، أنه لايمكن تحقيق انتخابات برلمانية ورئاسية حره ونزيهة الا بخروج الجنود الأجانب والمرتزقة المتواجدة على الأراضي الليبية.

وأوضح أبو شهيوة أن المرتزقة والجنود الأجانب قوى عسكرية متقدمة لحماية مصالح الدول الأجنبية في ليبيا، فالمرتزقة والجنود الأجانب ليسوا مجرد عناصر أو أفراد في معسكرات أو قواعد عسكرية بل هم قوة وظيفية وأذرع عسكرية تؤدي وظائف متعددة، مثل تمكين وكلاء الدول التي تسعى للسيطرة على ليبيا في السلطة ودعمهم وتكريسهم، وتخدم مصالح الدول المعنية؛ ليس حبًا في الشعب الليبي، بل حبًا في أموال ليبيا والأرصدة التي تقدر بمئات بالمليارات، والنفط والغاز الموجود في باطن الأرض.

وأتبع استاذ العلوم السياسيةمن وظائف المرتزقة الأجانب التغلغل في أفريقيا، والموقع الاستراتيجي لليبيا مهم للدول التي تريد التغلغل والسيطرة على مواردها واسواقها بسهولة، وكذلك السيطره علي دول الشمال الأفريقي كمصر وتونس والجزائر والمغرب وموريتانيا للتأثير في سياساتها والتغلغل في أسواقها“.

وأكمل أبو شهيوة قائلًا: سيعمل المرتزقة والجنود الأجانب كمعول يهدم كل ما يؤدي إلى إعادة بناء الدولة الليبية التي لا تخدم مصالحها، فإعادة بناء الدولة ليس مجرد مؤسسات ووظائف في الدولة فقط، بل سياسات جديدة وآليات جديدة وشخصيات وقيادات جديده وبناء وإعمار وتطوير وإعداد الوطن للمستقبل، هذا لن تسمح به الدول المعنية مالم تضمن مصالحها مسبقًا، وبالتالي ستعمل هذه الدول على الحفاظ على ليبيا دولة منهارة، وعدم السماح لتحولها إلى دولة ذات سيادة التي تسمح لليبيين باتخاذ ما يحقق المصالح الليبية“.

وختم الأستاذ في جامعة طرابلسلهذا يجب طرد المرتزقه والجنود الأجانب واقفال القواعد العسكرية من أجل إعادة بناء الدولة الليبية واجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية حرة ونزيهة ومن أجل تحقيق مصالح الليبيين“.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

الوطن الليبية