ليبيا الان

الغرياني: المصالحة مع حفتر حرام شرعا إذا لم يعلن التوبة ويحق الدماء

قال المفتي المعزول الصادق الغرياني، إن المصالحة مع حفتر إذا لم يعلن التوبة يعتبر حراما شرعا، مؤكدا أنه ارتكب في حق الليبيين جرائم قتل ونهب وسلب وتهجير وسجن الأبراء، وقاتل تحت أسماء خادعة وكاذبة بزعم محاربة الإرهاب والدواعش وأخرج الآلاف من ديارهم في بنغازي صاغرين أذلاء واستولى ظلما على أموالهم وأملاكهم وقتل من قاوم.

وأكد خلال لقائه الأسبوعي على فضائية “التناصح”، أن الصلح له شروط حتى لا يكون حراما شرعا، هي التوبة والاعتراف بالحقوق وحقن الدماء وتأمين الناس والحرمات، متسائلا: “هل هناك بادرة تدل على أن حفتر راجع نفسه؟، إن صالحتم حفتر على هذا الحال فأنتم تظلمون الناس، وأنتم بذلك تشجعونه على الفساد والظلم، والصلح لن تحصل منه أي فائدة”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

منصة السبق الإعلامية