ليبيا الان

وزير الخارجية التركي: عندما حاول “باشاغا” دخول طرابلس أوقفناه

تحدث وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، عن دور تركيا في ليبيا ضمن القضايا الإقليمية التي تناولها في كلمته بالدورة الثامنة لمنتدى حوارات روما المتوسطية المنعقد في إيطاليا.

وحسبما ذكرت وكالة نوفا الإيطالية للأنباء، قال وزير الخارجية التركي، إن “الوضع هش في ليبيا حيث لا تزال قضية الشرعية مفتوحة”، مشيراً إلى أن “هناك بعض الأطراف التي تحاول التنافس معنا، لروسيا وجود ميداني مع مجموعة فاغنر”.

وأشار أوغلو، إلى أن “هناك تعاوناً أكبر من المنافسة بين مختلف الأطراف”، مضيفاً: “آمل أن نتمكن أيضاً من العمل جنباً إلى جنب مع مصر”.

وتابع: “من الضروري أن يضمن البرلمان والمجلس الأعلى للدولة أساساً دستورياً للعملية الانتخابية في الوقت الحالي، حتى لو قالوا إنهم يريدون الانتخابات، فإنهم لا يتخذون أي خطوات ملموسة”.

وأكد أن “الانتخابات النزيهة والديمقراطية هي السبيل الوحيد لضمان إعادة توحيد ليبيا” لافتاً إلى أنه “عندما حاول رئيس الحكومة الليبية المكلف من مجلس النواب فتحي باشاغا دخول طرابلس أوقفناه. ما فعله كان غير مقبول”.

وكان وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، عبر في وقت سابق عن دعم بلاده لحكومة الوحدة برئاسة عبد الحميد دبيبة واصفاً إياها بصاحبة الشرعية في ليبيا.

وقال أوغلو في مقابلة مع قناة تي في نت TVNET، أن تركيا أبلغت رئيس الحكومة المكلف من مجلس النواب فتحي باشاغا أن “الحكومة الشرعية الحالية هي حكومة دبيبة سواء أحبها أم لم يحبها”.

 

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

صحيفة الشاهد الليبية