ليبيا الان

مستشفى الكفرة: استطعنا التعامل مع مصابي “آر إس في” والعلاج متوفر

مصدر الخبر / صحيفة الساعة 24

قال رئيس اللجنة العملية بمستشفى الشهيد عطية الكاسح بالكفرة نايف الشريف، إنهم استطاعوا التعامل مع مصابي الـ”آر إس في” (الفيروس المخلوي التنفسي) بشكل جيد جدا وإن العلاج متوفر.

وأوضح الشريف في مداخلة متلفزة، أن رصد المرض بدأ بملاحظة زيادة عدد المترددين إلى 250 حالة يوميا من الأطفال، وأن الأعراض تظهر من خفيفة إلى شديدة بعد مرور فترة الحضانة وهي ستة أيام.

ونوه رئيس اللجنة العلمية بمستشفى الكفرة أن انتشار الفيروس يكون عن طريق الرذاذ وأنه للوقاية يجب المحافظة على المسافة بين الحالة السليمة والمصاب.

وشهدت المدينة اليومين الماضيين موجة مرض حادة تصيب الأطفال، لم تعرف أسبابه أول الأمر حتى تم التعرف على نوعيه الفيروس المتسبب للحالات المرضية المتزايدة بعد وصول مواد تشغيل من مركز مكافحة الأمراض إلى فرعه في المدينة، بحسب مدير المستشفى إسماعيل العيضة.

وأوضح العيضة، في تصريحات صحفية سابقا، أن المستشفى استقبل، الخميس الماضي، نحو 80 حالة أدخل 30 منها المستشفى، يعانون أعراضا مختلفة مثل التقيؤ وضيق التنفس وارتفاع الحرارة، ودعا أولياء الأمور للتوجه إلى المرافق الصحية القريبة في حال حدوث نزلات معوية للأطفال أو الاشتباه بحدوث تسمم غذائي.

كما دعت غرفة الطوارئ الصحية بمدينة الكفرة أولياء الأمور إلى منع أبنائهم من الذهاب للمدرسة في حال ظهور أعراض مثل الارتفاع المستمر في درجة حرارة الجسم والسعال الجاف والاحتقان الشديد وذلك للحد من انتشار العدوى بين التلاميذ.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24