ليبيا الان

الخارجية الأمريكية: اتفاقيات دبيبة مع تركيا ليست في صالح شعب ليبيا

أكد الناطق الإقليمي باسم وزارة الخارجية الأميركية، سامويل وربيرغ، على ضرورة بحث للأطراف الليبية عن حلول ووضع المعايير لإجراء انتخابات، مشيرًا إلى أن 80% من الليبيين يرغبون في الانتخابات.

وأوضح وربيرغ، في تصريحات صحفية له، أن الولايات المتحدة منذ بداية الصراع في ليبيا، كانت وما زالت في تواصل مع مصر وليس هناك أي مناقشات حول ليبيا لا يشارك فيها الجانب المصري.

كما علق على الاتفاقيات المبرمة بين حكومة الوحدة الوطنية والجانب التركي، وقال الناطق الأميركي: “لا يمكنني كناطق رسمي في وزارة الخارجية الأميركية التحدث حول شرعية الاتفاقيات؛ لأن ذلك شيء يختص به القانونيون، ولكن يمكن القول إن هذه الاتفاقيات ليست في صالح الشعب الليبي”.

وأضاف: “من الضروري على الشعب الليبي اختيار الحكومة التي ستقوم بأي اتفاقيات دولية، والمجتمع الدولي كله يدرك أنه ليس هناك الآن حكومة أو جهاز ومؤسسة حكومية في ليبيا منتخبة من الليبيين”.

وعن إعادة فتح السفارة الأميركية في طرابلس، أكد أن ذلك يرتبط ببعض الظروف لوجود بعض الشؤون الداخلية، بما في ذلك إجراء الانتخابات وتشكيل الحكومة ومؤسسات الدولة، ولكن الظروف الأمنية غير مناسبة الآن.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

صحيفة الشاهد الليبية