عاجل ليبيا الان

الأمن الليبي يجهض عملية تهريب مهاجرين عبر «المتوسط»

مصدر الخبر / جريدة الشرق الاوسط

أجهضت السلطات الأمنية في غرب ليبيا عملية تهريب مهاجرين غير نظاميين، عبر البحر المتوسط، قبيل انطلاقهم من ساحل مدينة صبراتة، ليلاً باتجاه السواحل الأوروبية.
وقالت وزارة الداخلية بحكومة «الوحدة» المؤقتة، إن إدارة العمليات الأمنية بالمنطقة الغربية تلقت معلومات «بوجود حركة على شاطئ البحر بمدينة صبراتة يشتبه أنها تتعلق بعملية هجرة غير مشروعة».
وأضافت الداخلية، في تصريح صحافي، اليوم (الجمعة)، إن «إحدى دوريات فرع إدارة العمليات توجهت لشاطئ البحر، وفور وصولها تعرضت لإطلاق نار كثيف من الأشخاص الموجودين بالموقع، فتم التعامل مع مصدر إطلاق النار ولاذ التشكيل العصابي بالفرار».
وأشارت الداخلية إلى العثور على قارب «كان مجهزاً لنقل مهاجرين غير شرعيين»، كما عُثر على عربة جر «كاريلو» الخاصة بالقارب، ومركبتين آليتين (دفع رباعي) الأولى نوع جيب شيروكي من دون لوحات معدنية، والثانية نوع «جيب رانجلر»، ومركبة «كيا فورتي».
ولفتت إلى أنه تم تحريز المضبوطات كافة التي عثر عليها بموقع الأحداث، وجلبها لمقر الإدارة بناء على تعليمات المحامي العام، واتخاذ الإجراءات القانونية كافة، وإحالة المحضر إلى النيابة العامة للهجرة، وجارٍ البحث عن التشكيل العصابي.
وعادة ما يتم ضبط مهاجرين غير نظاميين قبيل تهريبهم عبر البحر إلى السواحل الأوروبية، كما يتم ضبط عصابات تمتهن عمليات الاتجار في البشر.
وضبطت السلطات الأمنية بشرق ليبيا، قبل يومين، قارباً كبيراً (جرافة) على متنه 570 مهاجراً غير شرعي بالقرب من سواحل مدينة طبرق كانوا في طريقهم إلى السواحل الأوروبية.
ويعد هذا القارب الثاني الذي يتم ضبطه من خفر السواحل الليبي والضفادع البشرية، وبدعم القيادة العامة للقوات المسلحة في مدة قليلة.
وفي مواجهة عملية تهريب المهاجرين، فعّلت وزارة الداخلية بحكومة «الوحدة» المؤقتة، من حملاتها الأمنية على بعض النقاط الحدودية والمنافذ لصد تدفقات المهاجرين، على البلاد.
وكانت الوزارة أعلنت أن قوات جهاز الهجرة غير المشروعة، تواصل تفعيل التمركزات والقواطع الأمنية بالمنطقة الجنوبية، ومنفذ إيسين البري على الحدود الجزائرية، ومنفذ التوم البري على حدود النيجر.
وأحصت المنظمة الدولية للهجرة، 21457 مهاجراً من بينهم 1089 امرأة و678 طفلاً تم إنقاذهم منذ بداية العام الجاري، لافتة إلى إنقاذ 633 مهاجراً قبالة سواحل غرب البلاد خلال الأسبوع الماضي، وتمت إعادتهم للبلاد.
ونوهت المنظمة الدولية بأن 517 مهاجراً غير شرعي لقوا حتفهم، لكن 830 آخرين لا يزالون مفقودين قبالة الساحل الليبي على طريق وسط البحر الأبيض المتوسط.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

جريدة الشرق الاوسط