ليبيا الان

غويلة: صانع معروف قام بأداء العمرة على أبني الشهيد ولا أدري كيف أجازيه

مصدر الخبر / صحيفة الساعة 24

احتفى عبد الباسط غويلة مسؤول دار الإفتاء في طرابلس ومفتي الجماعات المتطرفة، بأداء شخص مجهول العمرة عن ابنه أويس الذي قتل في 2016 أثناء مشاركته في الحرب مع صفوف داعش ببنغازي.

وقال غويله ، في تدوينه له على صفحته الرسمية بموقع الفيسبوك: “قام أحد الإخوة المباركين بأداء عمرة على ابني أويس رحمه الله تعالى وتقبله الله في الشهداء ،علما أن هذا الأخ لم يرد ذكر اسمه ،ولا يريد أن يعرفه أحد ولكن أرسل شهادة إثبات العمرة عن طريق أخ حبيب بيني وبينه هو الدكتور أحمد بوشعالة أطال الله عمره في طاعته،وزاده الله فضلا وعلما”. على حد قوله.

وتابع؛ “وأما الأخ صانع المعروف، الذي قام بأداء العمرة على ابني أويس، فلا أدري كيف أجازيه، وأسأل العظيم رب العرش العظيم أن يكون أويس شفيعا له يوم القيامة، وأن يبارك له في دينه ودنياه وأهله وماله، وأن يرفع الله درجته في عليين”. بحسب تعبيره.

وفي مارس 2016 قٌتل أويس ابن غويلة الذي نشأ في مدينة أوتاوا الكندية، أثناء قتاله مع داعش في بنغازي. وقيل إنه كان ضمن عناصر ميليشيات تابعة للجماعة الإسلامية المسلحة المسماة أنصار الشريعة.

ورد غويلة على مقتل ابنه بإصدار دعوة أخرى لليبيين لحمل السلاح قائلا في خطاب متلفز: “إن الله يكسر ظهور الطغاة والظالمين والظلمة وأمم العالم التي تساندهم، إنهم تجمعوا ضدنا، لذلك يجب ان نخطط ضدهم ويجب قتالهم ونحن بانتظار الاستشهاد باسم الله، ووالله هذا هو طريقنا حتى ندفع الشر ولن نتوقف“.

وكان عبدالباسط غويلة المتحصل على الجنسية الكندية دعا في فيديو مسرب حينها الشباب الليبيين إلى التوجه إلى بنغازي لـ«الجهاد» هناك بدلاً عن التوجه إلى العراق وسوريا.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24

أضف تعليقـك