ليبيا الان

امعزب: عقيلة صالح يريد أن يكون المال والرقابة في جيبه

مصدر الخبر / الوطن الليبية

الوطن| رصد

رأى عضو مجلس الدولة، محمد امعزب، أن الاستفتاء على مشروع الدستور يتطلب توافقًا بين مجلسي النوا والدولة على قانون الاستفتاء، وقد قدم مجلس الدولة مشروعًا بذلك عام 2018 إلا أن رئيس مجلس النواب عقيلة صالح ضرب به عرض الحائط.

وقال امعزب، في تصريح رصده موقع “الوطن”، إن لجنتي المسار الدستوري توصلتا إلى توافقات مهمة يمكن أن تنتج منها قاعدة دستورية للانتخابات بعد فشل كل الجهود مع عقيلة صالح لطرح مشروع الدستور على الاستفتاء.

ولفت إلى أن عقيلة كعادته دائم التملص من التزاماته في العملية السياسية التي نصت على وجوب التوافق بين المجلسين في التشريعات اللازمة للانتخابات والاستفتاءات وهو يكرر تسفيهه لمجلس الدولة والمجلس الرئاسي والحكومة.

ورأى أن عقيلة لا يريد انتخابات لأنها تطيح به من عرشه الذي اغتصبه منذ ثماني سنوات، وهو الذي بدد أكثر من 190 مليون دينار خلال العام الماضي على ديوانه.

وأكد امعزب أن عقيلة يريد حكومة جديدة تضيف سلطات جديدة لسلطته ويريد تغيير شاغري المناصب السيادية ليكون المال والرقابة في جيبه، وقال إن عقيلة يريد المال والنفوذ أما بناء الدولة الليبية فذلك يعتبره وهمًا كبيرًا لن يتحقق.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

الوطن الليبية

أضف تعليقـك