ليبيا الان

ليبيا.. المؤسسة الوطنية للنفط تناقش ملاحظات ديوان المحاسبة بشأن المحروقات

بحث رئيس المؤسسة الوطنية للنفط، فرحات بن قدارة، اليوم الأربعاء، الملاحظات الواردة من ديوان المحاسبة بشأن ملف المحروقات وتطوير آليات توفيره بطريقة شفافة ومقيدة. 

وحضر الاجتماع، مدير إدارة الرقابة على الشركات بديوان المحاسبة، عبدالباسط جبوع، ومدير إدارة الرقابة على القطاع السيادي، رضا قرقاب، ومستشار محافظ مصرف ليبيا المركزي، مصطفى المانع، وعدد من مديري الإدارات بوزارة المالية، ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء. 

ووفق بيان صادر عن منصة حكومتنا، خلص الاجتماع إلى ضرورة ضمان توفير البنزين والغاز بطريقة عملية، مع وضع ضوابط وقيود محاسبية للإجراءات المتخذة لتوفير الكميات المطلوبة.

وقال ديوان المحاسبة، في تقريره السنوي للعام 2021، إن الرقم المصروف من الموازنة العامة على دعم المحروقات والبالغ 10 مليارات دينار تقريبًا غير حقيقي، مبيناً أن قيمة المحروقات المستهلكة محليًا خلال العام تقدر بمبلغ 32 مليار دينار، ما يعادل 7 مليارات دولار.

وأشار الديوان إلى أن المؤسسة الوطنية للنفط وردت محروقات مقابل نفط خام بقيمة 3.6 مليار دولار (ما يعادل 16 مليار دينار). 

ولفت إلى أن قيمة المحروقات المنتجة محليًا تبلغ ما قيمته 9.6 مليار دينار (ما يعادل 2.2 مليار دولار)، مع الأخذ في الاعتبار أن المؤسسة استعملت ما قيمته 3.3 مليار دينار من مخصصات الدعم لسداد التزامات مصرفية سابقة.

والإثنين، قال إن فاتورة استيراد ليبيا من المحروقات بلغت 36 مليار دينار سنويًا، كاشفًا تكبُّد خزينة الدولة 1.5 مليار دولار ديونًا متعلقة بشراء الديزل والبنزين.

وأضاف بن قدارة في لقاء تلفزيوني، أن مؤسسة النفط تدعم للشركة العامة للكهرباء بالغاز بما قيمته 24 مليار دينار سنويًا، أي ما يعادل خمسة مليارات دولار حال تصديره، موضحًا أنها فرصة ضائعة على ليبيا جراء تخفيض صادراتها النفطية إلى شركة إيني الإيطالية.

ونفى رئيس مؤسسة النفط مقايضة النفط بالمحروقات، موضحًا أنه بتكليف من حكومة الوحدة الوطنية تستخدم المؤسسة جزءاً من إيراداتها لشراء المحروقات، كاشفاً أن خزينة الدولة مدينة بـ1.5 مليار دولار مشتريات ديزل وبنزين.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

صحيفة الشاهد الليبية

أضف تعليقـك