ليبيا الان

أوباري تعاني من تردي الخدمات الانسانية

قال الناشط في مؤسسات المجتمع المدني بأوباري “امهيمد السنوفه” في تصريح خاص لـ “وكالة أنباء التضامن” أنه رغم استتباب الأمن في أوباري مؤخراً وتوقف القتال بشكل كامل وفتح كل الطرق إلا أنه لم تصل أي مساعدة إلى المدينة حتى الآن. وأضاف أن الجانب الصحي في مستشفى اوباري العام متردي للغاية مع غياب الأطباء فيما ماعدا طبيب الجراحة د.كامل الذي انهكه التعب إلى حد الإجهاد فهو يقوم بخدمة جميع المجالات ليل نهار ومنذ اندلاع الحرب في أوباري كان الطبيب الوحيد الذي بقي يمارس عمله رغم كل المخاطر والتهديدات التي يتعرض لها الاطباء في مثل تلك الظروف . وأوضح السنوفة أن إدارة المستشفى لا تأتي لمقر المستشفى إلا مع قدوم وفد طبي أو مسؤول صحي متجاهلة معانات المرضى خاصة مرضى السكري، مضيفاً أن المستشفى يفتقر لأبسط الأدوية رغم المناشدات المتكررة من قبل المواطنين والمرضى المطالبة بتحسين وتوفير ابسط الادوية بالمستشفى. يذكر أن مستشفى أوباري العام هو المستشفى الوحيد الذي يعمل في اوباري

نقلا عن وكالة أنباء التضامن 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع مركز الجنوب الليبي للدراسات

عن مصدر الخبر

مركز الجنوب الليبي للدراسات

مركز الجنوب الليبي للدراسات

أضف تعليقـك