ليبيا الان

الرئيس النيجيري يتهم شركة هواتف خليوية بمساعدة بوكو حرام

بوابة الوسط
مصدر الخبر / بوابة الوسط

قال الرئيس النيجيري محمد بخاري، اليوم الثلاثاء، إن شركة الهواتف الخليوية الجنوب أفريقية «إم.تي.إن» ساعدت تمرد بوكو حرام في شمال شرق نيجيريا لعدم قيامها بقطع خطوط ملايين المستخدمين غير المسجلين.

وطلب من جميع شركات الهواتف الخليوية في نيجيريا وقف شرائح الهواتف غير المسجلة بحلول منتصف 2015 لأسباب أمنية، غير أن «إم.تي.إن» تجاوزت المهلة، بحسب «فرانس برس». وفرضت هيئة الرقابة على الاتصالات النيجيرية في أكتوبر الماضي غرامة بقيمة 3.9 مليارات دولار على الشركة ومقرها جوهانسبرغ، وسددت الشركة حتى الآن مبلغ 250 مليون دولار من تلك العقوبة.

وألقت هذه القضية بظلالها على الاستعدادات قبيل زيارة رئيس جنوب أفريقيا جاكوب زوما إلى نيجيريا ويتوقع أنها تصدرت جدول مباحثاته مع الرئيس بخاري في العاصمة أبوجا. وفي تعليقات أولية على المسألة قال بخاري في مؤتمر صحفي مشترك: «تعلمون كيف يستخدم إرهابيون بطاقات جي.إس.إم غير المسجلة، لهذا السبب طلبت لجنة الاتصالات النيجيرية من إم.تي.إن وغلو وسواهما التسجيل».

وأضاف: «لسوء الحظ تأخرت إم.تي.إن كثيرًا وساهمت في الخسائر، ولهذا السبب نظرت لجنة الاتصالات في قوانينها وفرضت تلك الغرامة عليهم». أدى تمرد بوكو حرام إلى مقتل 17 ألف شخص على الأقل وشردت أعمال العنف أكثر من 2.6 مليون شخص منذ 2009، وفي ديسمبر الماضي أعلن بخاري أن الجماعة هزمت «عمليًا» لكن الهجمات مستمرة.

ووصل زوما إلى أبوجا اليوم في زيارة يراها المراقبون مسعى لتحسين العلاقات بين أكبر قوتين اقتصاديتين في أفريقيا.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع بوابة الوسط

عن مصدر الخبر

بوابة الوسط

بوابة الوسط

أضف تعليقـك