اخبار ليبيا الان

“الميليشيات” أفضل أمل لإيقاف “داعش” ؟

ايوان ليبيا
مصدر الخبر / ايوان ليبيا

أبرز الكاتب محمد الشناوي، في مقال  على موقع “فويس أوف أمريكا” أن تنظيم “الدولة” (داعش) في ليبيا يزداد قوة، وفي ظل عدم قدرة السياسيين الليبيين على تشكيل حكومة وحدة وطنية، يقول بعض المحللين إن أفضل أمل لإيقاف المتطرفين الإسلاميين، يكمن في إشراك “الميليشيات” المحلية في الحرب ضد التنظيم.

 ويقول الباحث المختص في الشرق الأوسط، جايسون باك، إن هناك العديد من القوى التي تعارض تنظيم “الدولة”، وبالتالي يمكن تشكيل ائتلاف من هذه القوات، فضلا عن بناء الدولة عبر الجمع بين هذه القوات المقاتلة الرئيسية للعمل معا ضد “داعش” وأن مثل هذا التحالف سيكون بحاجة للتدريب والأسلحة أولا، قبل أن يشن هجوما مدعوما من الغرب ضد تنظيم “الدولة” في سرت.

مقاربة .
 وقال الخبير بمؤسسة بركينغز، مايكل أوهانلون، إن هناك حاجة لمقاربة إقليمية للتحالف، معتبرا أن مقاتلي تنظيم “داعش” قد أرسوا موطئ قدم لهم في ليبيا، وأنهم أقوياء لتستطيع مجموعة محلية واحدة مواجهتهم، وأضاف أنه يمكن الاعتماد على مساعدة بعض الجماعات الليبية في بعض المناطق الليبية، ومن ثمة الضغط على تنظيم “الدولة” على الأرض مع ضغط أمريكي من الجو.

 وأشار السفير الليبي لدى الأمم المتحدة، إبراهيم الدباشي إلى أن مثل هذه الخطوة، يمكن أن تعقد الوضع، قائلا: “أود أن أحذر من أي محاولة لتعزيز قدرات “الميليشيات” الليبية على  افتراض أن تجهيزها سيمكنها من مقاتلة التنظيم في سرت”، معتبرا أن نفس هذه الجماعات انسحبت من القتال في سرت قبلا، وأن ذلك سيؤدي إلى المزيد من التعقيدات الأمنية.

دحض .
 وكان الرئيس الأمريكي باراك أوباما قد عبر عن تأييده للفكرة، مشيرا إلى أن على الجماعات الليبية أن تكون منظمة جيدا، وألا تقاتل بعضها بعضا، وحذر المبعوث الخاص للأمم المتحدة في ليبيا مارتن كوبلر الأسبوع الماضي، من أن استمرار “الدولة” في استغلال الفراغ السياسي والأمني في ليبيا، قد يمتد إلى الدول المجاورة، واعتبر أن من المهم جدا الحد من توسع التنظيم ، مشيرا إلى أن له جذورا في النيجر وتشاد.

ويقول مسؤولون في الاستخبارات الأمريكية إن الهدف المباشر للتنظيم هو إقامة “خلافة جديدة” في ليبيا، وتخطط الولايات المتحدة لهزيمة التنظيم في ليبيا عبر الاعتماد على إقناع أعضاء البرلمانين بإنهاء الخلاف حول تشكيل الحكومة الجديدة، وقد أوضح مدير المخابرات الوطنية الأمريكية، جايمس كلابر، الحاجة الملحة لتشكيل حكومة وحدة وطنية في ليبيا، من أجل العمل معها والحصول على موافقتها للتدخل عسكريا في البلاد.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة ايوان ليبيا

عن مصدر الخبر

ايوان ليبيا

ايوان ليبيا

أضف تعليقـك