اخبار ليبيا الان

إردوغان يتهم واشنطن بتحويل المنطقة إلى «بركة دماء»

بوابة الوسط
مصدر الخبر / بوابة الوسط

صعد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان لهجته، اليوم الأربعاء، للتنديد بشدة بدعم واشنطن العسكري لخصومه الأكراد في سورية.

وانتقد الرئيس التركي بشدة دعم الولايات المتحدة العسكري لأكراد سورية الذين تعتبرهم أنقرة «إرهابيين»، مؤكدًا أن سياسة واشنطن حولت المنطقة إلى «بركة دماء»، وفق «فرانس برس». وقال إردوغان موجهًا كلامه للأميركيين، في خطاب ألقاه أمام مسؤولين في أنقرة: «منذ أن رفضتم الإقرار (بأنهم منظمة إرهابية) تحولت المنطقة إلى بركة دماء».

وأضاف: «يا أميركا، لا تستطيعين أن تجبرينا على الاعتراف بحزب الاتحاد الديمقراطي أو وحدات حماية الشعب (الكردي)، إننا نعرفهما جيدًا تمامًا كما نعرف داعش». ومنذ أشهر يزداد التوتر بين واشنطن وأنقرة بسبب الدعم العسكري الأميركي لحزب الاتحاد الديمقراطي ووحدات حماية الشعب الكردي في معركتهما ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

وتعتبر تركيا الحزب وجناحه العسكري تنظيمين «إرهابيين» على صلة وثيقة بحزب العمال الكردستاني الذي يخوض تمردًا داميًا في تركيا منذ 1984. ومنذ أشهر يغذي الدعم الأميركي لهؤلاء الأكراد التوتر بين واشنطن وأنقرة، وهذه الخلافات قد تزيد عملية البحث عن حل سياسي في سورية تعقيدًا؛ حيث أوقعت الحرب أكثر من 260 ألف قتيل منذ 2011.

وفي الأسابيع الأخيرة تحول الاستياء التركي إلى غضب بارد خصوصًا منذ الزيارة الأخيرة التي قام بها بريت ماكغورك الموفد الخاص للرئيس الأميركي المكلف بملف التحالف الدولي المناهض للجهاديين إلى رئاسة أركان وحدات حماية الشعب. واستدعي السفير الأميركي في تركيا جون باس إلى الخارجية التركية، الثلاثاء الماضي، غداة تصريحات للناطق باسم الخارجية الأميركية أكد فيها أن حزب الاتحاد الديمقراطي ليس حركة «إرهابية».

وتساءل إردوغان مجددًا، الأربعاء، حول الشراكة بين بلاده والولايات المتحدة في ضوء تلك التصريحات. وقال: «لا أفهم. إنهم (الأميركيون) يلزمون الصمت حين نكرر (أن حزب الاتحاد الديمقراطي مجموعة إرهابية) ويقولون لا نعتبرهم على هذا النحو خلف ظهرنا».

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع بوابة الوسط

عن مصدر الخبر

بوابة الوسط

بوابة الوسط

أضف تعليقـك