اخبار ليبيا الان

“الحاسي” يحمل حكومة الثني و برلمان طبرق مسؤولية أحداث السدرة

( ا م ل )

 

حمّل الناطق الرسمي باسم حرس المنشآت النفطية، علي الحاسي، مجلس النواب المنعقد في طبرق و الحكومة المؤقتة المنبثقة عنه مسؤولية ما حدث في السدرة»، وقال إن أيًا من طرفهما لم يتصل أو يستفسر عما جرى بعد التفجيرات الإرهابية التي ضربت المنطقة قبل أيام.

واتهم الحاسي في تصريح لـ  «بوابة الوسط» الحكومة الموقتة التي يرأسها عبد الله الثني  “أنها أهملت طلب جهاز حرس المنشآت النفطية أجهزة كشف عن المتفجرات منذ أكثر من عام، مما جعل من عناصر الحرس فريسة لسيارات الإرهاب المفخخة”.

ووصف الحاسي الوضع الحالي في منطقة الهلال النفطي بالهدوء الحذر، مشيرًا إلى أن قوات حرس المنشآت متواجدة حاليًا على مشارف بلدة بن جواد وجنوبها، وهي تستعد للتقدم نحو البلدة لتحريرها من تنظيم «داعش» الذي يتخذ من المدنيين دروعًا بشرية داخل المدينة، مما يعيق تقدم عناصر الحرس، وفق قوله.

وتابع الحاسي: «إن الوضع الآن تحت السيطرة بعد دحر أفراد التنظيم وإطفاء حرائق الخزانات بالكامل»، مؤكدًا مقتل 18 من أفراد حرس المنشآت في المعارك معظمهم قتلوا خلال العمليات الانتحارية، وإصابة 55 آخرين نقلوا إلى مستشفيات طرابلس ومصراتة للعلاج.

وكشف الحاسي عن وجود تنسيق بين جهاز الحرس واللواء عبدالسلام جادالله رئيس الأركان بحكومة الإنقاذ الوطني  ، والعقيد بشير بوظفيرة آمر القطاع الحدودي إجدابيا فيما يتعلق بالضربات الجوية ضد «داعش» في المنطقة، وإرسال الإسعاف الطائر لنقل الجرحى إلى مدينة طرابلس .

 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع اخوان ليبيا

عن مصدر الخبر

اخوان ليبيا

اخوان ليبيا

أضف تعليقـك