اخبار ليبيا الان

ضباط أمن القنصلية الأمريكية في بنغازي: فريق كلينتون أجبرنا على الصمت

اخبار ليبيا 24
مصدر الخبر / اخبار ليبيا 24
 

أخبار ليبيا24

أعلن مسؤولون أمنيون فى القنصلية الأمريكية فى بنغازي في ذكرى حادث القنصلية الأمريكية في المدينة أن موظفا في وزارة الخارجية الأمريكية التي كانت تقودها المرشحة السابقة للرئاسة الأمريكية هيلارى كلينتون ضغط عليهم للصمت بخصوص ضعف التواجد الأمني و الإجراءات المتخذة لحماية القنصلية قبل الهجوم الإرهابي.

وقال موظفو شركة توريس للحلول المتقدمة براد أوينز وجيري توريس لمذيع قناة فوكس نيوز تاكر كارلسون مساء أمس الثلاثاء إن الخارجية الأمريكية أبلغتهما بعدم الحديث عن الحادث، وأن الحكومة الأمريكية استأجرت شركة أمنية خاصة تسمى “بلو ماونتن” التي نافست شركة “توريس” لحماية القنصلية وبسعر أقل.

وأكدوا أن  “بلو ماونتين” استأجرت حراسا غير مسلحين من خلال شركة ثالثة، وبعد أن أتضح أن الأمن لم يكن بالمستوى المطلوب ، طلبت وزارة الخارجية من توريس إصلاح الأمور، التي قال أوينز إنها تعتبر “اعترافا بالخطأ” وأن الحكومة استأجرت الشركة الخطأ.

وقال توريس إن الأمر كان سيستغرق ثلاثة أسابيع لحل المشكلة و استكمال التجهيزات ، إلا أن الهجوم وقع بعد 12 يوم فقط من بدء شركة توريس الأمنية .

وذكر موظف شركة توريس الأمنية أن “بلو ماونتن” هي شركة صغيرة ومتناهية الصغر أمنية مسجلة في ويلز التي لم يكن لديها سابق تعاقد في مجال الأمن الدبلوماسي من قبل ، لم يكن لديها خبرة أو عقود في مناطق التي توجد بها تهديدات في أي مكان آخر في العالم “، بحسب تصريح.

يذكر أن هجوماً إرهابياً حدث في بنغازي في  12 سبتمبر 2012  على مبنى القنصلية الأمريكية قرب شارع فنيسيا في منطقة الهواري أودى بحياة السفير الأمريكي كريس ستيفينز و ثلاثة آخرين.

شارك المقالة

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من اخبار ليبيا 24

عن مصدر الخبر

اخبار ليبيا 24

اخبار ليبيا 24

أضف تعليقـك