اخبار ليبيا الان

تكريم الطلبة الأوائل ضمن فعاليات المخيم (16) للمتفوقين والمواهب

عين ليبيا
مصدر الخبر / عين ليبيا

أعرب وزير التعليم “عثمان عبد الجليل” في معرض كلمته التي ألقاها بالمناسبة عن بالغ سعادته وامتنانه بتنظيم هذا التكريم للطلبة الأوائل

عين ليبيا

شارك وزير التعليم الدكتور “عثمان عبد الجليل”، أمس الثلاثاء 10 أكتوبر 2017, في تكريم أوائل طلبة (الشهادة الثانوية) للعام الدراسي 2016م-2017م، ضمن اختتام فعاليات المخيم السنوي السادس عشر للمتفوقين والمواهب، والذي نظمته الجمعية الوطنية للمتفوقين والمواهب بالتعاون مع اتحاد عام طلبة ليبيا وبدعم من وزارة التعليم.

وتضمنت فعاليات المخيم (16) للمتفوقين والمواهب والذي احتضنته جامعة المرقب لمدة أسبوع استضافة الطلبة الأوائل بشهادة إتمام مرحلة التعليم الثانوي بقسميها الأدبي والعلمي للعام الدراسي 20162017م وعقد لقاءات تقابلية وتثقيفية لهم حول مهارات التفكير وتنمية القدرات، بالإضافة إلى ورشة عمل حول التفكير الريادي، فضلاً عن إعداد جملة من الأنشطة العلمية والترفيهية للطلبة.

و أقيمت احتفالية اختتام فعاليات المخيم بحضور وزير التعليم و عضو مجلس النواب عن مدينة الخمس “أبوبكر ميلاد” وعضو المجلس البلدي “منى هدية” و عدد من مديري الإدارات والمكاتب بالوزارة ورؤساء جامعات (المرقب – طرابلس – زليتن – غريان – مصراته- الجفارة – الزاوية – صبراته) إلى جانب رئيس الاتحاد العام للطلبة ليبيا ورؤساء الاتحادات الطلابية بالجامعات وأولياء أمور الطلبة الأوائل.

وأعرب وزير التعليم “عثمان عبد الجليل” في معرض كلمته التي ألقاها بالمناسبة عن بالغ سعادته وامتنانه بتنظيم هذا التكريم للطلبة الأوائل، مقدما شكره وتقديره لكافة الطلبة المتفوقين على اجتهادهم في دراستهم ومثابرتهم عليها من أجل الوصول إلى مثل هذا المستوى الذي يدعو للفخر بحسب وصفه، مشيرًا إلى أن تفوقهم يمثل نتاج عمل شاق يستحق كل تقدير ويعد وسام شرف لأولياء أمورهم.

وعن الطلبة الأوائل بالشهادة الثانوية للعام الدراسي 20162017م والصادر بحقهم قرار إيفاد للدراسة بالخارج أوضح الوزير, بأن في حال تمكن الطالب من الالتحاق بجامعة بالخارج فسيتم تفعيل قرار إيفاده مباشرة, وأما في حال تعذر ذلك فحقه محفوظ وستتم إتاحة الفرصة له بقبوله داخل الجامعات الليبية دون إجراء امتحان مفاضلة وفي الكلية التي يرغب في الدراسة فيها.

وأشاد الوزير بالجهود المبذولة من قبل القائمين على البرنامج ودورهم في إنجاح فعالياته، مؤكداً حرص الوزارة واهتمامها بالمتفوقين وتقديمها الدعم الكامل لهم وإتاحة كل السبل الكفيلة برعايتهم ومتابعتهم وإرشادهم، وكذلك تمكينهم من استكمال مسيرتهم التعليمية وفق اختياراتهم ورغباتهم.

ومن جانبه ثمن رئيس الاتحاد العام لطلبة ليبيا “محمد القبلاوي” جهود الاتحادات الطلابية بالجامعات وتكبدهم عناء السفر من أجل مشاركتهم ومساهمتهم في إنجاح فعاليات المخيم، كما أثنى على حرص الوزارة واهتمامها بالطلبة المتفوقين، مبديا استعداد اتحاد الطلبة لدعم الطلبة المتفوقين والوقوف إلى جانبهم، متمنياً بذلك بأن يكون التوفيق والسداد حليفاً لهم في مسيرتهم العلمية.

وبدورها ألقت “هديل فرحات” كلمة باسم الطلبة قدمت من خلالها شكرها للمنظمة و الوزارة والقائمين على البرنامج، وطالبت الوزارة بعدم الزج بأوائل طلبة الشهادة الثانوية لهذا العام ضمن قوائم الموفدين السابقين، ودعت إلى معاملتهم معاملة خاصة ومتابعتهم والاهتمام بهم وإرشادهم.

هذا وتم تكريم الطلبة المتفوقين بشهادات التقدير والمشاركة من قبل الوزارة والجمعية الوطنية للمتفوقين والاتحادات الطلابية.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع عين ليبيا

عن مصدر الخبر

عين ليبيا

عين ليبيا

أضف تعليقـك