اخبار ليبيا الان

انهيار التنظيم الإرهابي في العراق واستسلام الدواعش بعد سلسلة هزائم مذلة

اخبار ليبيا 24
مصدر الخبر / اخبار ليبيا 24

أخبار ليبيا24

بعدما كشف في الأيام الأخيرة مسؤول أمني كردي أن مئات ممن يشتبه بأنهم من إرهابيي داعش استسلموا للسلطات في شمال العراق, عندما سيطرت القوات العراقية على الحويجة، آخر معقل للدواعش في شمال العراق, أفاد هشام الهاشمي، الخبير في شؤون تنظيم داعش الإرهابي المقيم في بغداد، أن التقارير الواردة عن فرار الإرهابيين، بدلا من مواصلتهم القتال حتى النهاية، كما كان يحصل في معارك سابقة، تشير إلى تراجع معنوياتهم، وقال: “معنوياتهم منهارة ويبدو أن إيمانهم بالقضية تزعزع”.

ويواصل طيران التحالف الدولي ضد الإرهاب غاراته ضد التنظيم الإرهابي, حينما قتل طيران التحالف الدولي، السبت الماضي بقيادات بارزة من تنظيم داعش الإرهابي أثناء محاولتهم الهرب من معقلهم الأخير في شمال العراق.

وأفادت مصادر محلية ، نقلا  عن بيان تلقته من خلية الإعلام الحربي العراقي، بأن مديرية الاستخبارات العسكرية، واستنادا إلى معلومات استخبارية دقيقة، وبالتنسيق مع طيران التحالف الدولي تقتل بقيادات بارزة من تنظيم داعش الإرهابي، في جبال حمرين، شمالي بغداد.

وأوضحت الخلية، أن قيادات داعش التي تم قتلها في جبال حمرين ومناطق وادي نهر ديالى، هربت من معركة الحويجة، غربي كركوك، شمال العراق.

وأكدت الخلية التي زودت وسائل الإعلام المحلية والدولية بصور العملية، أن طيران التحالف، قتل أربعة من قيادات داعش، الهاربين، في المنطقة المذكورة.

وأوشكت القوات العراقية بمختلف قطعاتها وصنوفها، بدعم من طيران الجيش والتحالف الدولي ضد الإرهاب، على تحرير كامل مناطق وقرى قضاء الحويجة، شمالي بغداد، من سيطرة “داعش” الإرهابي.

وبث أبو بكر البغدادي، زعيم تنظيم داعش الإرهابي، تسجيلا صوتيا قبل أسبوعين يقول فيه إنه ما زال على قيد الحياة بعد تواتر أنباء عن مقتله وحض أتباعه على مواصلة القتال، رغم الانتكاسات في العراق وسوريا.

وسقطت “دولة الخلافة” التي أعلنها التنظيم في المنطقة فعليا في يوليو عندما استعادت القوات العراقية المدعومة من الولايات المتحدة مدينة الموصل، معقل التنظيم في العراق، في معركة استمرت 9 أشهر.

شارك المقالة

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من اخبار ليبيا 24

عن مصدر الخبر

اخبار ليبيا 24

اخبار ليبيا 24

أضف تعليقـك