اخبار ليبيا الان

ذكريات 5 فنانين مع زلزال 92.. واحدة اعتزلت وأخرى ارتدت الحجاب

ايوان ليبيا
مصدر الخبر / ايوان ليبيا

في الساعة الثالثة والتسع دقائق عصرًا يوم 12 أكتوبر من عام 1992، فوجئ المصريون بأكبر زلزال تشهده مصر منذ عام 1847، استمر لمدة نصف الساعة تقريبًا، وتسبب في تصدع معظم المنازل بشمال البلاد وتدمير عدد منها، حيث بلغت قوته 5.8 درجة على مقياس ريختر، وكان مركزه السطحي بالقرب من دهشور على بعد 35 كيلومترا إلى الجنوب الغربي من القاهرة، وتسبب في وفاة ما يقرب من 545 شخصا وإصابة 6512 آخرين وتشريد أكثر من 50 ألف مواطن.

وارتبط هذا الحادث المؤلم بعدد من الذكريات السيئة في أذهان كثير من المصريين الذين عاصروا وقت الزلزال، حيث حكى عدد من نجوم الفن ما شهدوا عليه وقتها، وهو ما نستعرض أبرزه فيما يلي..

1- سحر حمدي
"برنسيسة الرقص"، لقب أطلق على الفنانة المعتزلة "سحر حمدي"، الذي فقدته بعد زلزال 92، حيث كانت تلك الكارثة سببًا في اعتزالها الفن للأبد وارتداء الحجاب، وابتعدت تمامًا عن الرقص والأفلام، وفي مطلع القرن الحادي والعشرين عملت كمقدمة برامج بقناة "اقرأ" الدينية".

2- صلاح عبد الله
موقف كوميدي تعرض له الفنان "صلاح عبد الله" في زلزال 92، وهو ما تحدث عنه في مايو الماضي ببرنامج "عيش الليلة" مع الفنان "أشرف عبد الباقي" في برنامج "عيش الليلة" عبر فضائية dmc، قائلًا: "كنت قاعد في العربية مع الميكانيكي لاقيتها بترقص، قولتله الحق العربية بترقص يا جبلاوي، إيه ده وأنا كمان بارقص، وفجأة لقيت الناس كلها بترقص هي كمان في الشارع".
 

3- عمرو دياب
في وقت سابق، روى مهندس الصوت "أحمد جودة" موقفًا طريفًا تعرض له الهضبة في زلزال 92، قائلًا: "لما بيكون في الاستوديو مابيحبش حد يخش عليه، يعني بيحب يبقى منفرد في الاستوديو فمابيحبش حد يتفرج عليه وهو بيشتغل"، وأشار إلى أن الهضبة كان يسجل في يوم الزلزال أغنية "ما بلاش نتكلم في الماضي"، وتابع: "الزلزال كان العصر وإحنا كان عندنا حجز الساعة 8 أو الساعة 9 بالليل، فروحنا الأستوديو وطبعًا كلنا مرعوبين من اللي حصل، وعمرو قال يا جماعة أنا مش هاخش الأستوديو أسجل لوحدي، فكان معاه واحد شغال فقعده جنبه، وكلنا خايفين، وحميد قال لي بص أول ما عمرو يندمج في الشغل نروح واخدين بعضنا وجاريين، واحنا قاعدين بنسجل، فاحنا قاعدين في الأستوديو وعمرو اندمج في الأغنية رحنا قايلين: زلزال، وواخدين بعضنا وجاريين، لقينا عمرو دياب قاعد في عربيته"، في إشارة منه إلى رعب الهضبة وقتها والهلع الذي أصابه بسبب الزلزال.
 

4- أحمد آدم
في برنامج "عيش الليلة" في مايو الماضي، أوضح الفنان "أحمد آدم" أنه كان موجودًا بالشارع في جميع الزلازل التي وقعت، مشيرًا إلى أنه وقت وقوع زلزال 92 كان يصور عملًا فنيًا بأحد العقارات في حي المهندسين، مشيرًا إلى أن الجميع خرج إلى الشارع بالملابس الداخلية وقال مازحًا: "الشارع كله بيتمسك آداب".
 

5- سوسن بدر
الفنانة التي لقبت بـ"نفرتيتي السينما المصرية" ارتدت الحجاب عقب زلزال 92، وواظبت على أداء الصلوات والمناسك الدينية، ولكنها بعد عامين تقريبًا خلعت الحجاب.
 

 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة ايوان ليبيا

عن مصدر الخبر

ايوان ليبيا

ايوان ليبيا

أضف تعليقـك