اخبار ليبيا الان

ترامب يقاوم ضغوطا لتخفيف موقفه من اتفاق إيران النووي

وكالة انباء التضامن

يواجه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ضغوطا هائلة في وقت يبحث فيه الشهادة بعدم التزام إيران بالاتفاق النووي الدولي وهي خطوة تتجاهل تحذيرات من داخل وخارج إدارته من أن هذا من شأنه أن يقوض مصداقية الولايات المتحدة.

ومن المتوقع أن يكشف ترامب هذا الأسبوع، يوم الجمعة على الأرجح، النقاب عن استراتيجية واسعة بخصوص التصدي لإيران. ويظل مطروحا دائما احتمال أن يغير موقفه في اللحظات الأخيرة ويشهد بالتزام طهران بالاتفاق الموقع في 2015 والذي وصفه بأنه ”محرج“ وأسوأ اتفاق جرى التفاوض عليه على الإطلاق.

وأبلغ مسؤولون أمريكيون كبار وحلفاء أوروبيون ومشرعون أمريكيون بارزون ترامب أن رفضه التصديق على الاتفاق سيترك الولايات المتحدة معزولة ويمنح طهران الأفضلية دبلوماسيا ويجازف في نهاية المطاف بالقضاء على الاتفاق.

ووقعت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وروسيا والصين والاتحاد الأوروبي وإيران على الاتفاق الذي خفف العقوبات على طهران في مقابل فرض قيود على برنامجها النووي.

وقال مسؤول كبير بالإدارة الأمريكية إنه بعدما أوضح ترامب جليا قبل نحو ثلاثة أشهر أنه لن يصدق على التزام إيران بالاتفاق تحرك مستشاروه لتقديم خيارات له لبحثها.

وقال المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن اسمه ”عرضوا خطة تؤمن الحماية للأمور التي يساورهم القلق بشأنها لكنها لا تشمل تجديد التصديق على الاتفاق.. وهو ما أوضح الرئيس أنه لن يفعله. بدأ تطبيق هذه الخطة“.

وذكر المسؤول أن ترامب يبلغ الزعماء الأجانب والمشرعين الأمريكيين أن رفضه التصديق على اتفاق إيران لن ينسفه.

وقال المسؤول ”إنه لا ينسحب منه. فرص انسحابه منه تتقلص إذا ما تعاونوا معه لتحسينه“.

وكالة أنباء التضامن 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من وكالة انباء التضامن

عن مصدر الخبر

وكالة انباء التضامن

وكالة انباء التضامن

أضف تعليقـك