اخبار ليبيا الان

من هي الجهة التي تحاول الإلتفاف على حوار مجلسي النواب و الدولة ؟ صالح يبعث رسالة الى سلامة

ليبيا – دعا عوض جمعة مدير مكتب ديوان الرئاسة بمجلس النواب الليبي،الخميس مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا غسان سلامة، إلى تضمين مناقشة موضوع سيطرة بعض الجهات على المؤسسات السيادية للدولة.

وقال جمعة في رسالة اطلعت المرصد عليها أن هذا يأتي في إطار حرص مجلس النواب على إنجاح الحوار السياسي والدفع باتجاه المصالحة الوطنية، وإيماء بالدور الذي تقوم به الأمم المتحدة في ليبيا .

و أضاف بأنه قد لوحظ بعد صدور القرار الأممي، باعتماد خارطة الطريق المقدمة من الامم المتحدة قيام بعض الجهات التابعة للمجلس الرئاسي وحكومته المقترحة بإجراء تعيينات وتغييرات لإدارتها التنفيذية العليا ولهياكلها في توقيت يقصد منه احكام السيطرة على المؤسسات السيادية للدولة ، وفقاً لذات البيان .

و كانت وسائل اعلام ليبية قد نقلت امس الاربعاء عن مصادر مختلفة وصول عدة شكاوى الى المبعوث الأممي لليبيا غسان سلامة تحذره من مغبة وجود حزمة من الاجراءات التي ينوي رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج القيام بها .

و قالت أن هذه الإجراءات السريعة التي وصفتها بـ ” تعيينات اللحظة الاخيرة ” ينوي السراج القيام بها و يفاوض من خلالها فى أروقة الحوار بتونس عبر 2 من مستشاريه المقربين .

و أضافت المصادر بأن ما تم إبلاغ سلامة به هو أن هذه الاجراءات و التفاوضات التي يقوم بها السراج و مستشاريه تعد محاولة أخيرة لعرقلة خطة الامم المتحدة و الخط التفاوضي بين مجلسي النواب و الدولة بهدف البقاء فى السلطة بحجة انهيار التفاوض و عدم التمكن من اجراء الانتخابات .

و كشفت بأن من بين هذه الاجراءات تغيير كل مجالس إدارات الجهات و الشركات التابعة للمؤسسة الليبية للاستثمار بما فيهم المدراء التنفيذيين بواقع 37 شخص جديد فى هذه المناصب و حوالي 80 موقع فى سفارات و بعثات ليبيا بالخارج .

و حذرت الرسائل التي تلقاها سلامة من مغبة هذه الاجراءات كونها ستسهم أولاً فى تعميق الانقسام السياسي و الفوضى الادارية و ثانيا بأنها و من سيتولون هذه المناصب و المواقع سيكونون عرضة للتشكيك و الاقالة حال تغيير المجلس الرئاسي و حكومة الوفاق بناءً على المفاوضات الجارية .

يذكر بأن رئيس مجلس الدولة عبدالرحمن السويحلي قد قال أمس الثلاثاءإن مجلسي الدولة والنواب ملتزمان بإنجاز التعديلات المطلوبة في الاتفاق السياسي تحت إشراف الأمم المتحدة لإنهاء الانقسام وتوحيد السلطة التنفيذية .

ولفت السويحلي إلى أن هناك مساعي من طرف سياسي معين لعرقلة هذا المسار والالتفاف عليه للحفاظ على مصالحه الخاصة من خلال إطالة أمد الأزمة وترسيخ الانقسام والفوضى ، و ذلك بعد ثنائه على مجلس النواب الامر الذي فسره مراقبون على أن المعني منه هو فائز السراج و اطراف فى المجلس الرئاسي .

المرصد – خاص

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية

صحيفة المرصد الليبية

أضف تعليقـك