اخبار ليبيا الان

الأغذية العالمي يقدم مساعدات لآلاف الأسر النازحة من صبراتة الليبية

ليبيا الخبر
مصدر الخبر / ليبيا الخبر

أعلن برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة عن  تقديم  حزمة من المساعدات الغذائية الضرورية للأسر النازحة، من مدينة صبراتة غرب ليبيا، والتي شهدت مؤخرا اشتباكات بمختلف أنواع الأسلحة بين كتيبتين تابعتين لحكومة الوفاق الوطني.

وأعلن البرنامج، الجمعة، أنه منذ نهاية أيلول/سبتبمر الماضي، نزح من مدينة صبراتة، أكثر من خمسة عشرة ألف أسرة، إلى مدن مجاورة لها، أكثر أمنا وهدوءا.

هذا وقال مدير برنامج الأغذية العالمي في ليبيا ريتشارد راجان: إنه جرى تقديم مساعدات غذائية لخمسة عشرة ألف أسرة  بمساعدة شركاء ليبيين، للمتضررين بشدة جراء الاشتباكات المتفرقة.

وأضاف راجان، أنه بسبب الصراع، “توقفت الكثير من الأنظمة العادية التي يعتمد عليها الناس لتلبية احتياجاتهم اليومية”، مؤكدا أن ما يقدمه برنامج الأغذية العالمي من دعم “يمنح الأمل للأشخاص الأكثر احتياجا، ويوفر لهم مساعدات غذائية لإنقاذ حياتهم في وقت يحتاجون فيه إلى الدعم العاجل”.

وقدم البرنامج مساعدات غذائية لحوالي 300 أسرة، وتوفير كل حصة للأسرة المكونة من خمسة أفراد ما يكفيها لمدة شهر من الأرز، والمعكرونة، والدقيق، والحمص، والزيت النباتي، والسكر، وصلصة الطماطم.

ويسعى برنامج الأغذية العالمي في العام الجاري،  إلى مساعدة مئة وخمسة وسبعين ألف ليبي، بسبب انعدام الأمن الغذائي ، وعدم قدرتهم على تحديد مصدر الوجبة التالية، مانحا الألوية للأسر الأكثر احتياجا، ولا سيما النازحين داخليا، والعائدين، واللاجئين، وكذلك الأسر التي تعولها امرأة لا تعمل.

وأكد البرنامج، أن “الوضع الإنساني في ليبيا في تدهور مستمر بسبب الصراع الدائر، وعدم الاستقرار السياسي، واضطرابات السوق واضطرابات الإنتاج المحلي للأغذية” حيث تؤثر هذه الأوضاع على مصادر رزق الأسر وقدرتهم على الوفاء باحتياجاتهم الأساسية، بما في ذلك الغذاء.

يذكر أن مدينة صبراتة غرب العاصمة طرابلس شهدت اشتباكات في أيلول/سبتمبر الماضي، بين غرفة تحرير تنظيم الدولة التابعة لمجلس رئاسة حكومة الوفاق الوطني، والكتيبة ثمانية وأربعين مشاة، والتي أودت بحياة أكثر من أربعين قتيلا وعشرات الجرحى

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع ليبيا الخبر

عن مصدر الخبر

ليبيا الخبر

ليبيا الخبر

أضف تعليقـك