اخبار ليبيا الان

الصليب الأحمر يطالب بإيصال مساعدات لليمن بعد معارك «غير مسبوقة»

بوابة الوسط
مصدر الخبر / بوابة الوسط

طالبت اللجنة الدولية للصليب الأحمر بـ«إجراءات جريئة» لإيصال المساعدات الضرورية إلى المدنيين في اليمن، الذي شهد خلال الأيام الماضية تصعيدًا «غير مسبوق في القتال».

وأحكم الحوثيون، المدعومون من إيران، سيطرتهم على مدينة صنعاء، بعد مقتل الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح الذي أعرب عن استعداده فتح صفحة جديدة مع السعودية.

وأجبر القصف العنيف في صنعاء المدنيين على البقاء في منازلهم، كما استهدف مستودعًا للجنة الدولية للصيب الأحمر يضم مواد طبية كان يفترض إيصالها لثلاثة مستشفيات في المدينة. وأسفرت المعارك في العاصمة اليمنية منذ الأول من ديسمبر عن مقتل 234 شخصًا وإصابة 400 آخرين بجروح.

وقال مدير العمليات في اللجنة الدولية للصليب الأحمر في الشرق الأوسط، روبرت مارديني، لوكالة «فرانس برس»: «خلال الأيام الماضية، شهدت العاصمة صنعاء القتال الأعنف منذ بدء النزاع في العام 2015».

ولم يتمكن الصليب الأحمر الدولي حتى من إيصال عدة جراحة للمستشفيات التي تواجه «تدفقًا هائلاً لجرحى الحرب». وقال مارديني إن مستشفيات صنعاء تفتقد الوقود للمولدات والأدوية، وقال: «الأزمة تظهر للأسف أن ليس هناك نهاية قريبة لمعاناة الشعب اليمني».

وأدت الحرب في اليمن إلى مقتل أكثر من ثمانية آلاف شخص منذ 2015، وتسببت في ما تصفه الأمم المتحدة بأسوأ أزمة إنسانية في العالم، إذ إن سبعة ملايين شخص على شفا مجاعة، كما أودت الكوليرا بحياة ألفي شخص.

ودعت الأمم المتحدة، الثلاثاء، إلى إقرار هدنة إنسانية تتوقف خلالها الضربات الجوية والمعارك في اليمن، بهدف إيصال المساعدات للمدنيين المحاصرين في صنعاء.

وأكد مارديني أن اليمن بحاجة إلى ما هو أكثر من حل موقت، وقال إن «الأمر لا يتعلق فقط بسفينتين في (ميناء) الحديدة أو شاحنتين تعبران من السعودية». وأضاف: «الإحصاءات تخفي دائمًا المأساة الفردية، واليوم لم يعد هناك يمني واحد لم يعانِ من النزاع. حان الوقت لتوقف ذلك، ولاتخاذ إجراءات جريئة».

وتحدث مارديني عن «تسييس المساعدات الإنسانية»، وقال إنه يتم استخدامها كورقة مساومة، وهذا أمر «بالطبع غير مقبول، غير شرعي، وغير أخلاقي».

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع بوابة الوسط

عن مصدر الخبر

بوابة الوسط

بوابة الوسط

أضف تعليقـك