اخبار ليبيا الان

ديوان المحاسبة يلاحق شركة محلية تنشط في عمليات فتح الاعتمادات الوهمية

بوابة الوسط
مصدر الخبر / بوابة الوسط

قرر رئيس ديوان المحاسبة خالد أحمد شكشك تشكيل لجنة للبحث والتقصي حول ما تداولته وسائل إعلام عن توريد 40 حاوية طوب إسمنتي ومياه بميناء بنغازي البحري، بنظام فتح الاعتمادات الوهمية، لتحويل الأموال إلى حسابات في الخارج.

وقال ديوان المحاسبة، في بيان نشره أمس الأربعاء، إنه جرى الوقوف على خلفيات الحادثة واتخاذ إجراءات احترازية مبدئية وفق الاختصاصات القانونية، مشيرًا إلى أن «الشركة المستوردة للشحنة، تدعى الضواحي الليبية لاستيراد المواد الغذائية، لملاكها عبدالرزاق احمد اشتيوي (50 عامًا)، وابنه عبد الفتاح عبدالرزاق أحمد (25عامًا)، بينما المصدرة، شركة المدينة الخضراء للتجارة الغذائية بتركيا».

ديوان المحاسبة يتهم «الضواحي الليبية» بامتلاكها شركات داخل ليبيا تتولى عمليات فتح الاعتمادات الوهمية بواسطة الحاويات المشبوهة لتحويل الأموال لحساباتهم بالخارج

وأوضح أن «المصرف فاتح الاعتماد هو الصحاري فرع كورنثيا، إلى جانب حسابات أخرى للشركة بمصارف الإجماع العربي، النوران، الصحاري»، موضحًا أن «قيمة الاعتماد 500 ألف دولار أميركي، وغرضه توريد 800 طن سكر من تركيا بسعر 625 دولار للطن».

واتهم ديوان المحاسبة «الضواحي الليبية» بامتلاكها شركات داخل ليبيا تتولى عمليات فتح الاعتمادات الوهمية بواسطة الحاويات المشبوهة لتحويل الأموال لحساباتهم بالخارج، بالتعاون مع شركات أخرى خارج ليبيا تتولى استلام هذه الأموال لصالحهم.

وأكد أنه اكتشف التلاعب من خلال شركتهم بالخارج التي قاموا بتأسيسها في دبي تحت اسم «شركة المسار الصحيح للتجارة العامة» والتي ثبت تورطها في اعتمادات وهمية وأصدر تعليمات بحظر التعامل معها بموجب قرار رئيس ديوان المحاسبة رقم 314 لسنة 2015.

«كل يوم تأخير سيؤدي إلى زيادة تفاقم الأزمة وفقدان السيطرة على معالجتها»

وقال إن «أصحاب هذه الشركات احترفوا جرائم التلاعب والاحتيال حيث تكرر قيامهم بشحن الحاويات المشبوهة قبل إرسال مستندات الشحنة عن طريق المصرف المراسل والانتظار إلى حين إخراجها من الميناء ومن تم إرسال المستندات إلى المصرف لتحويلها للخارج، أما في حال اكتشاف الحاويات المشبوهة وإيقافها (كما هو الحال بحاويات ميناء بنغازي) فيتم إنكارها وإرسال حاويات بديلة عنها».

وحذر ديوان النمحاسبة، أصحاب القرار المعنيين من «التأخر في اتخاذ الإجراءات اللازمة لمعالجة هذه المشكلة الناتجة عن فرق سعر الصرف والفساد المصرفي»، مؤكدًا أن «كل يوم تأخير سيؤدي إلى زيادة تفاقم الأزمة وفقدان السيطرة على معالجتها».

قرار ديوان المحاسبة بتشكيل لجنة للتقصي.

قرار ديوان المحاسبة بتشكيل لجنة للتقصي.

صورة لحاويات الطوب الإسمنتي والمياه بميناء بنغازي البحري. (ديوان المحاسبة).

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع بوابة الوسط

عن مصدر الخبر

بوابة الوسط

بوابة الوسط

أضف تعليقـك