اخبار ليبيا الان

فريق توطين المؤسسة الوطنية للنفط يؤكد أن عودة المؤسسة الوطنية للنفط استحقاق مشروع لمدينة بنغازي

بنغازي 06 ديسمبر 2017 (وال)- أكد فريق توطين المؤسسة الوطنية للنفط في بنغازي أن عودة المؤسسة الوطنية للنفط بعد غياب دام أكثر من أربعة عقود من الزمن، استحقاق مشروع لمدينة بنغازي.

وأضاف فريق توطين المؤسسة – خلال بيان له وكالة الأنباء الليبية على نسخة منه – الأربعاء أن هذا الأمر لا يعنى تقسيم ليبيا كما يسوق له البعض بقدر ما هو نقل مركز الإدارة من طرابلس إلى بنغازي، والتي تحدد الخريطة أنها تقع في ليبيا وليس خارجها.

وأوضح الفريق أن المؤسسة الوطنية للنفط  كان إنشاؤها العام 1968 بموجب قانون يحمل الرقم 13 وحدد مركزها الرئيسي في بنغازي بموجب قرار صادر عن مجلس الوزراء و قبل انقلاب القذافي و استيلائه على مقاليد السلطة عام 1969 ، ثم كان نقلها تعسفيا بموجب تعليمات شفهية من أحد أعضاء الانقلاب بدون أي تشريعات قانونية حينها.

وأكد فريق توطين المؤسسة الوطنية للنفط في بنغازي أنه استتبع هذا الإجراء – نقل المؤسسة الوطنية للنفط –  حينها تفريغ جميع مدن إقليم برقة من كل المؤسسات النوعية التي كان يحتضنها أو تأسست فيه، وصار مهمشاً حتى الآن في الوقت الذي تختزن أرضه قرابة 80%  من الاحتياطي النفطي، وتقع على شواطئه خمس موانيء نفطية، و ثلاث مصافي لتكرير النفط، و يصدر ثلثي الإنتاج الليبي من النفط الخام.

وأشار الفريق إلى صدور قرار مكتب رئاسة مجلس النواب رقم 4 لسنة 2017 و الذي نص في مادته الأولى على “أن يكون مقر المؤسسة الوطنية للنفط، و موطنها القانوني في مدينة بنغازي” تكون التشريعات الخاصة بتحصين قرار عودة المؤسسة الوطنية للنفط إلى مقر إنشائها قد اكتملت وهذا يعتبر انتصار لمدينة بنغازي الأبية.

وبين الفريق أنه يؤمن و يعتنق أجندة الوطن ولا ينتمي إلى أي حزب، أو تيار فكرى، أو سياسي، أو ديني في مدينة بنغازي، وأنه في إطار السلطة الشرعية للبرلمان المنتخب، و المعترف به دوليا، ويسعى الحراك لتحقيق العدالة الانتقالية باستعادة المدن لمؤسساتها المسلوبة خلال حقبة النظام السابق، لإرساء لبنة التنمية المكانية للمناطق المهشمة على مستوى ليبيا بإعادة توزيع الموسوسات وفق جدواها الاقتصادية.

وكشف الفريق أنه استطاع عام 2013م،  ومعه منظمات المجتمع المدني، و المجالس المحلية في برقة، وبعد جهود مضنية في مواجهة عشاق المركزية، والضغط على السلطات التشريعية حينها ممثلة في رئيس المؤتمر الوطني، آنذاك السيد. محمد المقريف، و التنفيذية ممثلة في رئيس مجلس الوزراء، السيد على زيدان،  من استصدار قرار في  05 يونيو 2013 يحمل الرقم 247 و القاضي بعودة المؤسسة الوطنية للنفط، إلى مقر إنشائها في مدينة بنغازي بعد غيبة دامت عقود طويلة كخطوة أولى صوب تفكيك المركزية المقيتة القابعة في طرابلس، و التي تكدست فيها 262 مؤسسة نوعية من أصل 295 مؤسسة على مستوى ليبيا.(وال- بنغازي) س ع / ع م

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من وكالة الانباء الليبية وال

عن مصدر الخبر

وكالة الانباء الليبية وال

وكالة الانباء الليبية وال

أضف تعليقـك