اخبار ليبيا الان

موقع «بوليتيكو» يتوقع دورًا حيويًا للمشير حفتر العام المقبل

بوابة الوسط
مصدر الخبر / بوابة الوسط

وضع موقع «بوليتيكو» الأميركي الأوروبي القائد العام للجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر من بين 28 شخصية، يتوقع أن يكون لها تأثير على خيارات الاتحاد الأوروبي الداخلية والخارجية، كما توقع أن يكون له دور حيوي العام المقبل.

وقال الموقع في نشرة خاصة ضمت أسماء من يعتبرهم الأكثر تأثيرًا على السياسات الأوروبية، إن ظهور خليفة حفتر كلاعب ليبي قوي لم يلاق الترحيب من القادة الأوروبيين خلال العام المنتهي.

وأضاف أن حفتر هو ضابط سابق في جيش معمر القذافي انشق عن الديكتاتور في الثمانينات وعاش معظم العقود الماضية في الولايات المتحدة ولم يعد إلا عندما واجهت البلاد حربًا أهلية في العام 2011.

واعتبر الموقع أن حفتر عمل من ذلك الحين على توطيد سلطته بصفته قائدًا للجيش في شرق ليبيا، حيث بات أكبر منافس للإدارة التي تدعمها الأمم المتحدة في طرابلس، ولم يفعل شيئًا يذكر لصالح إنهاء أزمة الهجرة التي تثير قلق الاتحاد الأوروبي.

وأوضح الموقع أنه مع ذلك، وفي الآونة الأخيرة، بات الرجل القوي يجد ترحيبًا أكثر من أي وقت مضى في العواصم الأوروبية، مشيرًا إلى اللقاء الذي نظمه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بين حفتر ورئيس المجلس الرئاسي، فائز السراج، يوم 25 يوليو الماضي.

وذكر الموقع أن حفتر أعرب عن «شجاعته التاريخية» لقبوله وقف إطلاق النار والموافقة على إجراء انتخابات مبكرة العام القادم، كما أشار إلى لقائه وزيرة الدفاع الإيطالي روبيرتا بينوتي في روما، والتي أبدت استعدادها للتغاضي عن تاريخه المتمثل في توجيه تهديدات ضد السفن البحرية الإيطالية التي تدخل المياه الليبية، وانضمت إلى ماكرون في تجاهل مزاعم متزايدة من مسؤولية حفتر عن جرائم الحرب خلال معركته للسيطرة على شرق ليبيا.

ورأى موقع «بوليتيكو» أن حفتر يمثل «عنصرًا واعدًا» بالنسبة للأشهر المقبلة؛ حيث إن الانتخابات، وإذا ما مضت قدمًا كما هو مقرر، فإنها ستفتح له طريقًا إلى الرئاسة. لكن الموقع نبه إلى أن أي فشل في تنظيم الاقتراع، واحتمال حدوث مزيد الفوضى، يعزز الحجة القائلة إن ما تحتاجه البلاد حقًا هو رجل قوي في طرابلس، وسيجعل الاتحاد الأوروبي يغض الطرف، كما أن حفتر قد يراهن على عامل الهجرة التي تهم أوروبا، ويبدو أنه فهم أن إدارة الهجرة هي مفتاح نحو الشرعية الدولية.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع بوابة الوسط

عن مصدر الخبر

بوابة الوسط

بوابة الوسط

أضف تعليقـك